EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2009

بسبب هتافاتهم العدائية ضده بيكام يهاجم جماهير ناديه جالاكسي في مباراة ميلان الودية

علاقة بيكام بجماهير جالاكسي بدأت في التدهور

علاقة بيكام بجماهير جالاكسي بدأت في التدهور

أكد أسطورة كرة القدم الإنجليزية ديفيد بيكام أنه لا يبالي بالاستقبال العدائي الذي تلقاه من جماهير فريقه عندما تعادل لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي مع ميلان الإيطالي 2/2 في مباراة ودية في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين.

أكد أسطورة كرة القدم الإنجليزية ديفيد بيكام أنه لا يبالي بالاستقبال العدائي الذي تلقاه من جماهير فريقه عندما تعادل لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي مع ميلان الإيطالي 2/2 في مباراة ودية في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين.

وأوضح بيكام لشبكة "سي إن إن" التليفزيونية "لا أكترث، في نهاية اليوم لا يمكنك أن تنال إعجاب الجميع".

وبدا بيكام -34 عامًا- أقل ثقة في نفسه بصورة كبيرة خلال المباراة، وقامت مجموعة كبيرة من الجماهير بإطلاق صيحات الاستهجان في كل مرة يلمس فيها الكرة.

وحاول قائد المنتخب الإنجليزي السابق القفز فوق الحواجز، حينما غادر الملعب بين شوطي المباراة، متوجهًا ناحية مجموعة من الجماهير التي قامت بمهاجمته، ولكن تم منعه من تحقيق ذلك بواسطة رجال الأمن، الذين اضطروا للتدخل بأنفسهم لمنع أحد المشجعين الغاضبين من إلقاء المقعد، الذي قام بإزالته من موقعه، في اتجاه بيكام.

وسادت مشاعر الغضب اتجاه بيكام في البداية عندما اتهمه زميله لاندون دونوفان الشهر الماضي، بأنه غير محترف وفشل في تقديم الجهود المطلوبة لمساعدة الفريق .

وحملت بعض المشجعين لافتات معادية لبيكام خلال المباراة، وكتب أحدهم على إحدى اللافتات "يا بيكام نحن هنا قبلك وبعدك وبصرف النظر عن وجودكفيما رفع شخص آخر لافتة كتب عليها "عد إلى بلادك أيها المخادع".

وقال بيكام "إنه شيء موجود بكل تأكيد، ولكن في نهاية اليوم أغلب المشجعين كانوا رائعين معي ومع الفريق".

وظهر بيكام بمستوى رائع خلال المباراة وجعل أداءه المبهر يرد على الجماهير المتشككة؛ حيث صنع هدفي فريقه ليقوده للتعادل مع ميلان، وقال دونوفان "إذا واصل اللعب بمثل هذه الطريقة فإني متأكد من أن الجماهير ستسانده".