EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2011

بيريلي تلجأ للإطارات المعدلة في سباقات برشلونة

إطارات جديدة من بيريلي في سباقات إسبانيا

إطارات جديدة من بيريلي في سباقات إسبانيا

قررت بيريلي تزويد الفرق بإطارات قاسية معدلة خلال جائزة إسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام الأحد المقبل، وذلك بهدف تجنب التآكل السريع الذي تتسبب به حلبة كتالونيا ومسارها.

قررت بيريلي تزويد الفرق بإطارات قاسية معدلة خلال جائزة إسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام الأحد المقبل، وذلك بهدف تجنب التآكل السريع الذي تتسبب به حلبة كتالونيا ومسارها.

وكشفت الشركة الإيطالية اليوم الأربعاء أنها تعتزم تزويد الفرق بإطار معدل أكثر متانة من الإطارات التي استخدمت في المراحل الأربع السابقة؛ وذلك بهدف تخفيف حجم التآكل ولمنح الفرق خيار التنوع في استراتيجياتها، ما يعني أنه سيكون هناك فارق كبير في التحمل بين الإطارين اللين والقاسي.

وعلق مدير السباقات في بيريلي بول همبري على استراتيجية الشركة الإيطالية في السباق الإسباني، قائلا "أشرنا منذ بداية العام بأننا سنقدم نسخة مطورة من الإطارات إذا ارتأينا بأنها ستفيد الرياضة، وستشكل برشلونة الفرصة الأولى لاستخدامها".

وأضاف: "إن الإطار الجديد الذي اختبرناه بشكل مكثف يخفف من حجم التآكل. إنها ليست خطوة هائلة بين الإطار القاسي الجديد وذلك الذي كنا نستخدمه عادة، لكن ذلك لا يعني أنه لا يوجد هوة كبيرة بينه وبين الإطار الليّن، وهذا ما سيضيف دون أدنى شك المزيد من الحماس على السباق، ويمنح الفرق فرصة اللجوء إلى استراتيجيات أكثر إبداعا".

وواصل "نتوقع، واستنادا إلى المعطيات التي جمعناها في التجارب، أن تجري الفرق ثلاث وقفات صيانة في سباق برشلونة، فيحتاج السائقون إلى فترة أطول من أجل الدخول والخروج من خط الحظائر من تلك التي كانت تتطلبها (وقفات الصيانة) تركيا، وهذا الأمر سيؤثر دون أدنى شك على استراتيجيات الفرق".

وسيكون سائق ريد بول-رينو الألماني سيباستيان فيتل المرشح الأوفر حظا لتحقيق فوزه الرابع هذا الموسم من أصل خمس سباقات؛ وذلك لأن السائق الذي ينطلق من المركز الأول يملك أفضلية كبيرة على منافسيه بسبب صعوبة التجاوز على الحلبة الكتالونية، وقد نجح بطل العالم حتى الآن في الانطلاق أولا في السباقات الأربع الأولى للموسم.

وسيواجه فيتل منافسة محتملة من زميله ويبر وسائق فيراري الإسباني فرناندو الونسو الذي يقود أمام جماهيره، وثنائي ماكلارين-مرسيس البريطانيان لويس هاميلتون وجنسون باتون اللذان أعربا عن تفاؤلهما حيال حظوظ فريقهما في السباق الإسباني.

يذكر أن هاميلتون حل رابعا في تركيا بعد أن فاز في المرحلة الثالثة في شنغهاي الصينية، وهو يتخلف حاليا بفارق 34 نقطة عن فيتل.