EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2012

بيرلو يحذر من مهارات أوزيل.. ويثق بتخطي الماكينات والفوز بيورو 2012

أندريا بيرلو

أندريا بيرلو

حذر صانع اللعب الإيطالي المخضرم أندريا بيرلو، فريقه من مهارات وسرعة نجم المنتخب الألماني مسعود أوزيل، إلا أنه أعطى زملاءه جرعة من الثقة قائلاً إن المنتخب الألماني ينتابه الخوف من مواجهة الأزوري يوم الخميس في المربع الذهبي ليورو 2012، خلال مؤتمر صحفي قبل موقعة الماكينات الألمانية في وارسو البولندية، أكد بيرلو أن "ألمانيا خائفة منا؛ لأنهم أيضًا يعودون بالذاكرة إلى آخر هزائم لهم أمامنا. نعرف أن بإمكاننا تحقيق الفوز"

  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2012

بيرلو يحذر من مهارات أوزيل.. ويثق بتخطي الماكينات والفوز بيورو 2012

حذر صانع اللعب الإيطالي المخضرم أندريا بيرلو، فريقه من مهارات وسرعة نجم المنتخب الألماني مسعود أوزيل، إلا أنه أعطى زملاءه جرعة من الثقة قائلاً إن المنتخب الألماني ينتابه الخوف من مواجهة الأزوري يوم الخميس في المربع الذهبي ليورو 2012.

خلال مؤتمر صحفي قبل موقعة الماكينات الألمانية في وارسو البولندية، أكد بيرلو أن "ألمانيا خائفة منا؛ لأنهم أيضًا يعودون بالذاكرة إلى آخر هزائم لهم أمامنا. نعرف أن بإمكاننا تحقيق الفوز".

ولم يتمكن المنتخب الألماني من الفوز على إيطاليا مطلقا في البطولات الكبرى وهذه الحقيقة تعطي بيرلو وزملاءه جرعة من الثقة قبل الموقعة الكروية المتوقعة بين البلدين.

وعما يحتاجه الأوزوري للفوز على الماكينات، قدم بيرلو نصائحه لزملائه قائلاً: "ستكون مباراة جميلة في المربع الذهبي. نحتاج إلى محاولة الاستحواذ على الكرة حتى لو كان هذا الجانب أحد أهم الجوانب التي تميِّزهم".

وأغدق بيرلو الثناء على المنتخب الألماني، وهو الفريق الوحيد في يورو 2012 الذي حقق الفوز في جميع مبارياته بالبطولة؛ إذ حققت الماكينات الفوز في 15 مباراة متتالية على مستوى جميع المنافسات الرسمية.

وأوضح بيرلو: "لاعب الوسط الألماني مسعود أوزيل هو مفتاح اللعب لديهم، وهو بطل رائع".

وتابع: "لقد عاشوا أربعة أو خمسة أعوام في مستوى مرتفع للغاية. إنهم دائمًا ما يبذلون جهدًا مضنيًا، ولديهم عقلية رائعة".

ولكن صانع اللعب الإيطالي لم يُخْفِ رغبته الملحة في الفوز على ألمانيا ، مشيرًا إلى أنه حضر إلى بولندا وأوكرانيا من أجل اللقب الذي سيصير إذا تحقق، ثاني لقب للأزوري في كأس الأمم الأوروبية بعد فوزه باللقب للمرة الأولى في عام 1968.

وقال بيرلو: "لم نحقق شيئًا بعد. لقد جئنا إلى هنا من أجل الفوز بلقب يورو".

ولاعب الوسط الإيطالي ريكاردو مونتوليفو لديه صلة استثنائية بمباراة المربع الذهبي، بما أنه نصف ألماني، لكنه لا يزال مؤمنًا بفرصة الأزوري في الفوز.