EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

مدافع ريال مدريد يعتذر ويتقبل أقصى عقوبة بيبي: واقعة مباراة خيتافي دمرتني نفسيّا

بيبي في لحظة غضب

بيبي في لحظة غضب

أكد البرتغالي بيبي -قلب دفاع ريال مدريد الإسباني- أنه يعيش حالة من الدمار النفسيّ، بعد الاعتداء الفاضح الذي ارتكبه على لاعبي خيتافي، ضمن بطولة إسبانيا لكرة القدم يوم الثلاثاء، وأنه سيتقبل أية عقوبة جراء فعلته.

أكد البرتغالي بيبي -قلب دفاع ريال مدريد الإسباني- أنه يعيش حالة من الدمار النفسيّ، بعد الاعتداء الفاضح الذي ارتكبه على لاعبي خيتافي، ضمن بطولة إسبانيا لكرة القدم يوم الثلاثاء، وأنه سيتقبل أية عقوبة جراء فعلته.

وقال بيبي -البرازيلي المولد لصحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم الخميس-: "أنا مدمر نفسيّا، وحزين جدّا. لست قادرا سوى على تقديم الاعتذار للاعبين، عائلاتهم، الجماهير وزملائي".

وكان بيبي - 26 عاما- ارتكب خطأ داخل منطقة جزاء فريقه على فرانسيسكو كاسكويرو، قبل ثلاث دقائق على نهاية الوقت الأصلي، عندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل (2-2)، وأسقطه أرضا قبل أن يدوس عليه ويشرع بركله بعنف، دون أن يتمكن من إصابته، والأخير ممدد على الأرض.

وقام المدافع البرتغالي بعد ذلك بصفع خوان ألبين على وجهه، قبل أن يطرده الحكم، ويصد حارس ريال إيكر كاسياس ركلة الجزاء ويسجل الفريق الملكي هدف الفوز في الوقت القاتل عبر الأرجنتيني المتألق جونزالو هيجوين، لتنتهي المباراة لصالح ريال مدريد (3-2).

ويواجه بيبي عقوبة الإيقاف 12 مباراة لدى اجتماع الاتحاد الإسباني لمناقشة الحادثة غدا الجمعة، ما يعني أنه قد يغيب حتى نهاية الموسم.

وأضاف بيبي -الذي كاد يعرض كاسكويرو لإصابات جسيمة لو تمكن من إصابته-: "أنا مستعد لتقبل أية عقوبة".

من جهة أخرى، صفح مهاجم خيتافي كاسكويرو عن بيبي، لكنه تمنى أن تكون عقوبته قاسية، وقال -في حديث إلى صحيفة "كوريو دي مانيا" البرتغالية-: "أنا أعذر بيبي، لكن ما فعله كان بشعا للغاية. أتمنى أن تكون لجنة العقوبات قاسية بحقه".

أما صحيفة "بولا" البرتغالية، فذكرت أن بيبي بكى كثيرا بعد المباراة، وفكر في اعتزال اللعبة.

وكان بيبي المعروف عنه اللعب الشرس والقاسي، قد انضم إلى ريال في تموز/يوليو 2007 قادما من بورتو البرتغالي مقابل 30 مليون يورو لمدة 5 أعوام.

ويتخلف ريال مدريد -حامل اللقب- بست نقاط عن برشلونة المتصدر والساعي بقوة لاستعادة لقب الليجا.