EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2009

طالب الجماهيرَ بعدم الغضب من نجوم الخضر بوقرة: يجب أن نطوي صفحة رواندا ونفكر في لقاء الفراعنة

أكد الدولي الجزائري مجيد بوقرة -لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي- أن فرص المنتخب الجزائري في التأهل لمونديال 2010 الذي تستضيفه جنوب إفريقيا لا تزال قائمة بعد التعادل أمام رواندا، مؤكدا أن الأخضر أضاع فرصة ثمينة للفوز في هذه المباراة، وحث جميع اللاعبين على نسيان التعادل أمام رواندا، والتفكير في مباراة المنتخب المصري المقرر إقامتها في 6 يونيو في الجزائر.

أكد الدولي الجزائري مجيد بوقرة -لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي- أن فرص المنتخب الجزائري في التأهل لمونديال 2010 الذي تستضيفه جنوب إفريقيا لا تزال قائمة بعد التعادل أمام رواندا، مؤكدا أن الأخضر أضاع فرصة ثمينة للفوز في هذه المباراة، وحث جميع اللاعبين على نسيان التعادل أمام رواندا، والتفكير في مباراة المنتخب المصري المقرر إقامتها في 6 يونيو في الجزائر.

وطالب بوقرة جماهير الجزائر بعدم الغضب، خاصة وأن اللاعبين وضعوا أمامهم منذ البداية أنه لا بديل عن الفوز، ولكن عدم التوفيق حالفنا أمام المرمى وغابت الفاعلية، حسب ما نشرته صحيفة الخبر الجزائرية.

وقال مجيد: "كنا نبحث منذ البداية عن الفوز ولا شيء غير ذلك، ووظّفنا ورقة الهجوم، غير أن الفاعلية خانتنا أمام المرمى، مما يجعلنا نأسف كثيرا على ذلك".

وتابع "هذا أكيد لأنني أشعر بأننا خيّبنا آمال أنصارنا الذين كانوا يتوقّعون أن نعود بانتصار من كيجالي، لذلك أطلب من كل الجزائريين ألاّ يغضبوا منا".

وعن التأهل للمونديال، أكد بوقرة "حظوظنا لا تزال قائمة، ويجب أن نطوي صفحة مباراة رواندا ونفكّر من الآن في مباراة المنتخب المصري بملعبنا، ومن الضروري تحقيق الفوز".

وعن تكوينه ثنائيا دفاعيا صلبا مع صديقه رفيق حلّيش، قال مجيد "لقد كان ثنائيا ناجحا، لأننا لعبنا لأول مرة معا في خط وسط الدفاع، وبما أننا لم نتلق أهدافا، فهذا يعتبر مؤشرا إيجابيا، وعلى العموم سارت الأمور بشكل جيد".

أما عن الفرصة الخطيرة التي أنقذها برأسه، أكد بوقرة: "لم أقم إلا بواجبي، وأريد القول بأننا كنا نتوقّع رد فعل منتخب رواندا الذي يملك لاعبين متواضعين، غير أن إرادتهم كانت كبيرة في تحقيق الفوز".