EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2009

طالب حاج عيسى بالاحتراف في أوروبا بوقرة: الفوز على مصر أهم من التأهل لمونديال 2010

بوقرة يشبه دربي رينجرز – سيلتيك بمواجهات الجزائر ومصر

بوقرة يشبه دربي رينجرز سيلتيك بمواجهات الجزائر ومصر

أكد اللاعب الدولي الجزائري مجيد بوقرة مدافع فريق جلاجسو رينجرز الاسكتلندي أن الفوز على المنتخب المصري أهم من التأهل إلى نهائيات بطولتي الأمم الإفريقية وكأس العالم 2010، في كل من أنجولا وجنوب إفريقيا على التوالي.

أكد اللاعب الدولي الجزائري مجيد بوقرة مدافع فريق جلاجسو رينجرز الاسكتلندي أن الفوز على المنتخب المصري أهم من التأهل إلى نهائيات بطولتي الأمم الإفريقية وكأس العالم 2010، في كل من أنجولا وجنوب إفريقيا على التوالي.

وشبه بوقرة -في حوار خاص لجريدة "الهداف" الجزائرية اليوم الأربعاء- مباريات الديربي بين فريقه رينجرز وغريمه التلقليدي سيلتك في الدوري الاسكتلندي لكرة القدم، بالمواجهات بين الجزائر ومصر، مشيرا إلى أن مثل هذه المباريات غير مسموح فيها بالهزيمة.

وأضاف: "يمكن أن يغفر للفريق أي شيء إلا الهزيمة في مثل هذه المباريات، فإذا فزت على مصر لا أحد يزعجك طيلة الموسم حتى لو انهزمت في كل اللقاءاتوهو ما يعني فقدان الجزائر فرصتي التأهل لأمم إفريقيا أو كأس العالم.

وأشار بوقرة إلى أن التنافس في دربي رينجرز، وسيلتيك يقوم على أساس عقائدي، حيث أن رينجرز هو نادي البروتستان وسيلتيك هو نادي الكاثوليك، مشيرا إلى أن الأجواء يوم المباراة رائعة جدّا ولا يمكن وصفها.

وأوضح أن مثل هذه "الدربيات" لا يتسامح فيها أحد مع الآخر، وقال: "إن الفوز هو شعار الفريقين في مثل هذه المباريات، والكل يلجأ إلى كل الحيل، ويستعمل كل الوسائل المشروعة منها وغير المشروعة كالتدخلات العنيفة بعيدا عن أعين الحكم".

ووجه المحترف الجزائري في الدوري الاسكتلندي، رسالة إلى كل المواهب الجزائرية الشابة للخروج من البلاد وخوض تجربة الاحتراف في أوروبا، مشددا على أن اللاعب الجزائري لا ينقصه أي شيء عن اللاعب الأوروبي.

وأعرب بوقرة عن أمله في احتراف النجم الجزائري الشهير لزهر حاج عيسى لاعب وسط فريق وفاق سطيف، مشيرا إلى أنه يملك موهبة خارقة ويجب أن يسعي جاهدا لتطويرها في الملاعب الأوروبية.

ووصف المدافع الجزائري حاج عيسى بـ"روني" وهو الاسم المصغر للنجم البرازيلي رونالدينيو لاعب ميلان الإيطالي، مشددا أن الفرصة ما زالت سانحة أمام للاحتراف في أوروبا، خاصة أنه لم يتخط 26 عاما بعد.