EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2011

الدوري القطري يجذب نجوم الخضر بوقرة على أبواب لخويا.. والوكرة يزاحم لخطف يبدة

بوقرة ويبدة يقتربان من الدوري القطري

بوقرة ويبدة يقتربان من الدوري القطري

اقترب ناديا لخويا والوكرة القطريان من التعاقد مع اللاعبين الدوليين الجزائريين مجيد بوقرة "جلاسجو رينجرز الاسكتلندي" وحسان يبدة "بنفيكا البرتغالي" على التوالي، لتدعيم صفوفهما في الموسم المقبل.

اقترب ناديا لخويا والوكرة القطريان من التعاقد مع اللاعبين الدوليين الجزائريين مجيد بوقرة "جلاسجو رينجرز الاسكتلندي" وحسان يبدة "بنفيكا البرتغالي" على التوالي، لتدعيم صفوفهما في الموسم المقبل.

وذكرت صحيفة "الخبر الرياضي" الجزائرية، أن مصدرا مقربا من بوقرة كشف أن وكيل أعماله انتقل إلى قطر في اليومين الماضيين لإتمام انتقال اللاعب إلى صفوف فريق لخويا، وذلك بعدما اتفق الطرفان على كل التفاصيل المتعلقة بالصفقة.

وأضاف المصدر "أن الجزائري جمال بلماضي -المدير الفني لفريق لخويا- لعب دورا مهما في إتمام الصفقة، حيث تمكن من إقناع بوقرة في الموافقة على عرض النادي القطري الذي يمتد لثلاث سنوات".

وأشار إلى أن وكيل أعمال نجم الخضر قام بكل الترتيبات اللازمة قبل التحاق بوقرة في الأيام القليلة القادمة بالنادي القطري، حيث من المفترض أن يحل اللاعب في الدوحة بعد أن يلعب مباراة الإياب أمام نادي مالمو السويدي، في إطار الدور التمهيدي لكأس رابطة أبطال أوروبا.

وأوضحت الصحيفة أن مصدرا كشف أن نادي الوكرة مهتم بخدمات اللاعب حسان يبدة، وذلك من أجل الاستفادة من خدماته الموسم القادم، خاصة أن ناديه الحالي بنفيكا أبدى عدم رغبته في الاحتفاظ به؛ لأنه لا يدخل في حسابات المدرب البرتغالي جورجي خيسوس.

وكان خيسوس قد صرح لمختلف وسائل الإعلام البرتغالية أنه لا يعتمد على حسان لأنه يمتلك تشكيلة متكاملة لا تحتاج إلى تدعيم في خط وسط ميدان.

وأبدى العراقي عدنان درجال -المدير الفني للوكرة- اهتمامه بالتعاقد مع يبدة لتدعيم خط وسط الفريق، بعدما قرر تسريح عدد من اللاعبين الأجانب الذين لم يثبتوا قدرتهم على شغل هذا المركز.

وزاد اهتمام المدرب العراقي بضم يبدة، نظرا لخبرته في مختلف الميادين الأوروبية؛ حيث سبق للاعب وأن لعب في أربع بطولات مختلفة، وهي بطولات إنجلترا وفرنسا والبرتغال وإيطاليا، وبالتالي فإن النادي القطري سيستفيد كثيرا من انتداب لاعب الخضر الذي سيقدم إضافة كبيرة للفريق الذي يريد تكرار إنجازه مع رابح ماجر في 2001، عندما توج بالثنائية؛ الدوري والكأس.

يبدو أن الأندية الخليجية هي الوحيدة القادرة على تلبية شروط بنفيكا المالية؛ حيث طلبت إدارة هذا الأخير مبلغ 4.5 مليون يورو للتخلي عن اللاعب الجزائري الذي تألق بشكل ملحوظ مع نادي نابولي وعدم تخفيض المطالب المالية من طرف النادي سيمهد الطريق أمامه لحمل ألوان أحد الأندية الخليجية الموسم القادم، خاصة أن مختلف الأندية الطالبة لخدمات يبدة سبق لها أن أكدت عدم قدرتها على تسديد قيمة عقده.

تجدر الإشارة إلى أن نادي الوكرة القطري هو النادي الخليجي الثاني الذي يبدي اهتمامه بخدمات اللاعب الدولي الجزائري بعد نادي اتحاد جدة السعودي الذي عرض مبلغ 1.8 مليون يورو سنويا على اللاعب، إلا أن هذه القضية لم تشهد أيّة تطورات بعد ذلك، واللاعب الدولي الجزائري لم يدل بأي تصريح بخصوص هذا الموضوع.

ويذكر أنه في حال نجاح فريقي لخويا والوكرة في ضم بوقرة ويبدة، فإن عدد اللاعبين الجزائريين الدوليين في الدوري القطري سيزداد إلى خمسة لاعبين، بعد انتقال كريم زياني إلى نادي الجيش، ومراد مغني لنادي أم صلال في الانتقالات الصيفية، ونذير بلحاج الموسم الماضي.