EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

مشجعان يقتحمان المباراة في الشوط الثاني بودبوز يقود الجزائر لفوز ودي على تونس بهدف

رياض بودبوز

بودبوز أحرز هدف المباراة الوحيد

بودبوز يحرز هدف الفوز الوحيد لفريقه على منتخب تونس في اللقاء الودي الذي أقيم بينهما في البليدة.

فاز المنتخب الجزائري لكرة القدم على نظيره التونسي بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء يوم السبت على ملعب البليدة بالجزائر، ضمن استعدادات الخضر للتصفيات الإفريقية المؤهلة إلى مونديال العالم 2014م والمنتخب التونسي لبطولة الأمم الإفريقية 2012م.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق اللاعب رياض بودبوز من تسديدة قوية في الدقيقة 42 من عمر المباراة من كرة مرتدة من حارس تونس على حدود منطقة الجزاء، سددها بيسراه قوية في المرمى.

 جاء هدف المنتخب الجزائري عبر النجم رياض بودبوز الذي استغل خطأ من أحد مدافعي المنتخب التونسي بعدما أرجع الكرة له من ركنية، ليسددها بودبوز بقدمه اليسرى وبكل قوة وتسكن شباك المنتخب التونسي.

شهد الشوط الأول سيطرة للمنتخب الجزائري على الكرة، ونجح لاعبوه في شن عديد من الفرص على مرمى المنتخب التونسي، في حين لعب المنتخب التونسي على التأمين الدفاعي، وفشل لاعبوه في الوصول لمرمى الخضر إلا في مناسبات قليلة للغاية.

وفي الشوط الثاني حاول المنتخب التونسي التعويض بعد تأخره بهدف، لكن من دون خطورة حقيقية على المرمى الجزائري.

وشهدت المباراة واقعة غريبة، حينما اقتحم مشجع أرضية الميدان، حاملاً العلم الجزائري قبل نهاية اللقاء بربع ساعة، لكن الأمن الجزائري نجح في الوصول إليه والخروج به من أرض الملعب بعد أن احتمى باللاعب نذير بلحاج.

ومع نهاية المباراة وأثناء الوقت الضائع، نزل مشجع آخر، لكن كالعادة نجح الأمن الجزائري في السيطرة عليه واقتياده خارج الملعب.