EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

خوفا من انتشار الوباء بوجوتا ترفض الفرق المكسيكية بسبب إنفلونزا الخنازير

كولومبيا تخشى استضافة فرق المكسيك

كولومبيا تخشى استضافة فرق المكسيك

رفضت بلدية العاصمة الكولومبية بوجوتا أمس الخميس قرار اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) بإقامة مباراتي فريقي تشيفاس دي جوادالاخارا وسان لويس المكسيكيين في دور الستة عشر لبطولة كأس ليبرتادوريس على ملاعبها.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

خوفا من انتشار الوباء بوجوتا ترفض الفرق المكسيكية بسبب إنفلونزا الخنازير

رفضت بلدية العاصمة الكولومبية بوجوتا أمس الخميس قرار اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) بإقامة مباراتي فريقي تشيفاس دي جوادالاخارا وسان لويس المكسيكيين في دور الستة عشر لبطولة كأس ليبرتادوريس على ملاعبها.

وجاء هذا القرار رغم موافقة رابطة دوري المحترفين الكولومبية لكرة القدم على استضافة مباراتي سان لويس مع ناسيونال بطل أوروجواي وتشيفاس مع ساو باولو البرازيلي في ذهاب دور الستة عشر للبطولة القارية، بدلا من العاصمة المكسيكية التي تشهد تفشيا لمرض إنفلونزا الخنازير.

وأوضح إكتور زامبرانو مسؤول الصحة في بوجوتا أن القرار اتخذ بالنظر إلى توصيات منظمة الصحة العالمية.

وقال زامبرانو "علينا اتخاذ إجراءات مسؤولة في البلدية، الأمر لا يتعلق بعدم التضامن مع كرة القدم، فنحن نحب الرياضة، لكن علينا أخذ احتياطات مع الفرق القادمة من المكسيك؛ حيث هناك مخاطر كبيرة لوجود أشخاص مصابين بفيروس إنفلونزا الخنازير".

كما انتقد مسؤول العاصمة اتخاذ الكونميبول لقراره دون الرجوع أولا لحكومة بوجوتا المحلية.

وقال "علمنا عن طريق الإنترنت، فلم يكن هناك أي طلب من الاتحاد الكولومبي لكرة القدم أو من الكونميبول وهو الأمر الذي ناقشناه مع عمدة بوجوتا صامويل مورينو ووصلنا لهذا القرار".

وأكد زامبرانو أنه "في هذا الوقت "تسيطر على العالم كله القرارات التي تصب لمصلحة الصحة العامة".

وحظي القرار بتأييد وزير الحماية الاجتماعية الكولومبي دييجو بالاسيو الذي أكد أن الحكومة "تحترم قرارات الحكومة الإقليمية".

وأعلن الكونميبول نقل المباراتين إلى بوجوتا صباح الخميس "نظرا للظروف الصحية الموجودة في المكسيكحيث يعتقد أن المرض بدأ بالتفشي قبل أن ينتقل إلى مناطق أخرى بالعالم.

وقال بيان الاتحاد القاري "تقرر نقل مباراتي العاصمة المكسيكية إلى بوجوتا في كولومبيا يوم السادس من مايو/أيار المقبل، وهو ما تم التوصل إليه بموافقة الاتحاد الكولومبي لكرة القدم".

وجاء اختيار بوجوتا بعد رفض المقترح الذي قدمه إدواردو ديل فيار رئيس نادس سان لويس الذي اقترح إقامة مباراتي الذهاب لدور الستة عشر لبطولة كأس ليبرتادوريس على أرض منافسي الفريقين المكسيكيين، على أمل تحسن الوضع الصحي في البلاد قبل موعد مباراتي الإياب.

وعلق ديل فيار في تصريحات تلفزيونية على رفض مقترحه بأنه "لم تكن هناك عدالة مع الفريقين المكسيكيين".

وشهدت مباحثات الاتحاد القاري حول الأمر أيضا طرح اسم ليما عاصمة بيرو كبديل، قبل أن يتجه القرار إلى بوجوتا التي يقترب مستوى ارتفاعها عن سطح البحر من بعض المدن المكسيكية.

وحظي قرار الكونميبول بدعم رئيس رابطة دوري المحترفين الكولومبية لكرة القدم رامون خيسورون الذي أعرب عن تضامنه مع المكسيك، وأشار إلى أن بوجوتا "على أهبة الاستعداد" لاستضافة المباراتين.

وقال خيسورون إن "الكونميبول قدم مطلبا شفهيا لرئيس الاتحاد الكولومبي لكرة القدم لويس بيدويا كي يتمكن الفريقان المكسيكيان من لعب مباراتيهما في كأس ليبرتادوريس في بوجوتا".

ويتم في الوقت الحالي فحص 42 حالة يشتبه بإصابتها بمرض إنفلونزا الخنازير في كولومبيا؛ إلا أنه لم يعلن بعد عن أي حالة إصابة مؤكدة في البلاد حتى الآن.