EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2009

انتقالي للخليج الإماراتي مجرد محطة بوجلبان: انضمامي للأهلي غلطة عمري وسأعود للزمالك

بوجلبان ندمان على احترافه في الأهلي

بوجلبان ندمان على احترافه في الأهلي

فجر التونسي أنيس بوجلبان، لاعب فريق الأهلي المصري السابق المنتقل حديثاً إلى نادي الخليج الإماراتي، مفاجأة مدوية بإعلانه تمسكه باللعب للزمالك، مؤكدا أن انضمامه للأهلي المصري كان بمثابة أكبر غلطة ارتكبها خلال مسيرته الاحترافية.

فجر التونسي أنيس بوجلبان، لاعب فريق الأهلي المصري السابق المنتقل حديثاً إلى نادي الخليج الإماراتي، مفاجأة مدوية بإعلانه تمسكه باللعب للزمالك، مؤكدا أن انضمامه للأهلي المصري كان بمثابة أكبر غلطة ارتكبها خلال مسيرته الاحترافية.

واعترف بوجلبان قبل رحيله بأن توقيعه للخليج على عقد مدته ستة أشهر لن يكون عائقاً أمام انتقاله للقلعة البيضاء، مؤكداً أن قبوله العرض الإماراتي كان ضروريًّا لتحقيق ما يريد، بالابتعاد عن الأهلي ثم العودة للزمالك! وذلك حسبما ذكرت جريدة "المصري اليوم" المصرية اليوم الأحد.

وأبدى اللاعب التونسي تعجبه الشديد من الموقف الذي اتخذه الجهاز الفني لفريق الأهلي بقيادة البرتغالي مانويل جوزيه، باستبعاده من القائمة الإفريقية؛ تمهيداً للاستغناء النهائي عنه، رغم اعتماد الجهاز الفني عليه في المباريات الرسمية بنسبة ٩٥٪ من مجموع مبارياته.

وأشار بوجلبان إلى أنه لا يفهم سبب انقلاب جوزيه عليه، وهو ما مثل صدمة له، خصوصاً أنه كان أحد المحاور التي يعتمد عليه الجهاز الفني في المواسم الماضية، فضلا عن تقديمه مستويات جيدة، وتنفيذ تعليمات المدرب طوال الفترة التي قضاها مع الفريق.

ورفض اللاعب سياسة النادي الأهلي وجهازه الفني بالاستغناء عن اللاعبين بشكل غير لائق ودون سابق إنذار، وأكد أنه يشعر بالندم للعب للأهلي، لكن جماهير الفريق عوضته الكثير عما فقد بقراره اللعب للأهلي، قائلا "لو عادت بي الأيام لفضلت الزمالك بدلاً من الأهلي!".

وأكد بوجلبان أن تركيزه في المرحلة المقبلة مع ناديه الإماراتي لرغبته في الحفاظ على مقعده بصفوف المنتخب التونسي، حتى يثبت للجميع أنه قادر على التألق بعيداً عن صفوف الأهلي.

وأثنى اللاعب التونسي على زملائه في الأهلي خاصة محمد أبوتريكة، الذي تمنى له التوفيق في حصد لقب أفضل لاعب إفريقي، وأكد أنه لاعب يستحق كل خير، كما أثنى بوجلبان أيضاً على شادي محمد كابتن الفريق، ووائل جمعة، وأمير عبد الحميد.