EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2011

بن همام يدافع عن "المنتخب الضعيف"!

أثارت الخسارة الثقيلة للهند بالأربعة في مواجهة أستراليا ردود أفعال عدة، أطلقت بعضها على المنتخب الهندي لقب الفريق الأضعف في البطولة، كما تساءل كثيرون عن جدوى نظام تأهل، يسمح لمنتخبات مغمورة بالتواجد بالعرس الأسيوي، فيما تغيب منتخبات أخرى ذات صيت وخبرة.

أثارت الخسارة الثقيلة للهند بالأربعة في مواجهة أستراليا ردود أفعال عدة، أطلقت بعضها على المنتخب الهندي لقب الفريق الأضعف في البطولة، كما تساءل كثيرون عن جدوى نظام تأهل، يسمح لمنتخبات مغمورة بالتواجد بالعرس الأسيوي، فيما تغيب منتخبات أخرى ذات صيت وخبرة.

لكن محمد بن همام -رئيس الاتحاد الأسيوي- لم يظهر اتفاقه مع تلك الدعاوى، وأكد أن ظهور منتخب كالهند في البطولة الأسيوية سيساهم بقوة في تطور كرة القدم في بلد يمتلك ثاني أكبر تعداد للسكان في العالم.

بن همام اعتبر مشاركة الهند في البطولة بعد غياب طويل أمرا يصب في مصلحة الكرة الأسيوية بشكل عام، وضرب مثلا باليابان التي شاركت للمرة الأولى ببطولة 1988م؛ التي نظمتها قطر من دون تحقيق إنجاز يذكر، قبل أن تتطور سريعا لتصبح إحدى القوى الكبرى في عالم الكرة بالقارة.

المعروف أن الهند تأهلت للنهائيات الأسيوية للمرة الأولى منذ 27 عاما، بفضل إحرازها كأس التحدي الأسيوي عام 2008م، وفقا لقواعد الاتحاد الأسيوي، وهي بطولة تضم المنتخبات التي لا تزال في طور التطور بالقارة.