EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بن شيخة: حملوني مسؤولية الخسارة لأني مدرب وطني

بن شيخة يطالب بمنحه مزيدا من الوقت

بن شيخة يطالب بمنحه مزيدا من الوقت

انتقد عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري منتقديه، عقب الخسارة أمام إفريقيا الوسطى بهدفين نظيفين، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية (الجابون وغينيا الاستوائية 2012ممؤكدا أن كافة الظروف كانت ضده ولاعبيه في هذه المباراة، ورفض التعليق على تصريحات قاسي سعيد لاعب "الخضر" السابق؛ الذي اتهم اللاعبين بتعمد الخسارة.

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2010

بن شيخة: حملوني مسؤولية الخسارة لأني مدرب وطني

انتقد عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري منتقديه، عقب الخسارة أمام إفريقيا الوسطى بهدفين نظيفين، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية (الجابون وغينيا الاستوائية 2012ممؤكدا أن كافة الظروف كانت ضده ولاعبيه في هذه المباراة، ورفض التعليق على تصريحات قاسي سعيد لاعب "الخضر" السابق؛ الذي اتهم اللاعبين بتعمد الخسارة.

وقال بن شيخة -في حديثه لجريدة الهداف الجزائرية-: "لو تعلق الأمر بمدرب أجنبي اسمه بول أو جاك لقال الجميع: إن الوقت لم يكن كافيا ليضع بصمته على هذا الفريق، ويجب أن نمنحه الوقت الكافي ليعرف قوام الفريق، وتعود العناصر المصابة، وغيرها من التبريرات التي هي منطقية، لكن لأن الأمر يتعلق بي ولكوني مدربا وطنيا فيجب أن يلوموني ويحملوني المسؤولية".

وأضاف مدرب المنتخب الجزائري: "أتقبل كل الانتقادات، لكن يجب أن يتحدث الجميع عن الظروف التي وجدت فيها هذا الفريق، وكذلك كيف لعبنا هذه المباراة وسط مناخ غير طبيعي جمع بين العواصف والأمطار بجانب الرطوبة العالية واتجاه الرياح المعاكس لنا، كنا نتوقع هذه الظروف وحضرنا أنفسنا لها، لكن اللاعبين لم نكن نعرف رد فعلهم في مثل هذه الظروف، خاصة أننا أشركنا عناصر كثيرة لم يسبق لها أن لعبت في مثل هذه الظروف، وهذا ليس سهلا ولم تكن لدي خيارات كثيرة في ظل الغيابات التي أثرت بالتأكيد على الفريق".

وطالب بن شيخة جماهير الجزائر بمنحه فرصة أطول لأنه ليس ساحرا، حتى يغير كل شيء في 4 أيام، فمهما كان المدرب الذي يشرف على الفريق لا يمكنه أن يفعل شيئا في مثل هذه الظروف في وقت ضيق، وفي غياب عدد هائل من اللاعبين الأساسيين، وهو لا يتهرب بذلك من المسؤولية؛ لكن أي مدرب مكانه لا يستطيع فعل أي شيء في هذه المدة القصيرة.

وأشار إلى أن موقف "الخضر" متأزم في التصفيات، وإذا أراد الفريق التأهل للبطولة الإفريقية فلابد من تحقيق الفوز في اللقاء المقبل أمام المغرب في الجزائر، ثم العودة بنتيجة إيجابية من المغرب في عقر داره، خلا مباراة العودة، فلقاء "أسود الأطلس" أصبح مصيريا الآن.

وحول تصريحات قاسي سعيد قال بن شيخة: "لا أريد التعليق على هذا الأمر، وأعتقد أن "قاسي" ربما من شدة غضبه على نتيجة المباراة وحبه للجزائر صرح بهذا الكلام، لكنني أؤكد أن هؤلاء اللاعبين أعرفهم جيدا الآن.. على رغم أنني عشت معها أياما قليلة، والجميع كان يتحلى بالإرادة اللازمة لنعود من إفريقيا الوسطى بنتيجة إيجابية، لكن فشلنا في مسعانا، ويجب أن لا نبحث عن التبريرات".

وتحتل الجزائر المرتبة الأخيرة في مجموعتها بنقطة وحيدة من تعادلها وسط جماهيرها أمام تنزانيا، وتأتي إفريقيا الوسطى في الصدارة بـ4 نقاط، بفارق الأهداف عن المغرب الثاني، ثم تنزانيا ثالثة بنقطة واحدة.