EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2011

لضمان أكبر حضور جماهيري بن شيخة يعاين ملعب عنابة قبل موقعة "أسود الأطلس"

الجماهير سلاح بن شيخة أمام المغرب

الجماهير سلاح بن شيخة أمام المغرب

قرر عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، معاينة استاد 19 مايو بمدينة عنابة، على أمل أن يحتضن الموقعة المرتقبة لـ"الخضر" أمام المنتخب المغربي في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا بغينيا الاستوائية والجابون 2012 نهاية مارس/آذار المقبل.

قرر عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، معاينة استاد 19 مايو بمدينة عنابة، على أمل أن يحتضن الموقعة المرتقبة لـ"الخضر" أمام المنتخب المغربي في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا بغينيا الاستوائية والجابون 2012 نهاية مارس/آذار المقبل.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن بن شيخة يدرس إقامة مباراة المغرب على استاد 19 مايو، على أمل حضور أكبر عدد ممكن من الجماهير لمؤازرة "الخضر" في تلك الموقعة المهمة، في حين يرغب محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري أن تقام المباراة في استاد "تشاكر" بالبليدة.

بن شيخة يرى أن التغلب على المغرب يلزمه حضور قياسي من الجماهير في المدرجات، وأن كلاًّ من ملعبي 5 جويلية و19 مايو فقط ما يمكن له استيعاب 80 ألف متفرج أو أكثر.

واستبعد بن شيخة فكرة إقامة المباراة على استاد 5 جويلية؛ بسبب ما شهده الملعب من عملية تخريب مسته على هامش لقاء مولودية الجزائر الأخير أمام النادي الإفريقي في نهائي كأس شمال إفريقيا.

وكلف روراوة عضو المكتب الفيدرالي أحمد مبراك، الذي ينحدر من ولاية عنابة، بمعاينة ملعب 19 مايو والمنشآت الفندقية في ولاية عنابة قصد دراسة إمكانية إقامة لقاء المغرب في عنابة؛ حيث يفترض أن يسلم تقريرًا مفصلاً إلى روراوة في غضون هذا الأسبوع بعد أن ينهي المهمة التي أوكلت له، ويجتمع أيضًا بالسلطات المحلية من أجل مناقشة هذه المسألة.

وإذا كانت أرضية الملعب لا تطرح إشكالاً كبيرًا حتى معاينتها من قِبَل المدرب بن شيخة، فإن ملعب 19 مايو بحاجة إلى بعض الترميمات على مستوى غرف تغيير الملابس، إضافةً إلى بناء قاعة من أجل كشف المنشطات، وكذلك توسيع قاعة الندوات الصحفية.