EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

بن شيخة قلق من تراجع مستوى مبولحي

مبولحي يثير القلق الجزائري

مبولحي يثير القلق الجزائري

أبدى عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري تخوفه من انخفاض مستوى الحارس رايس مبولحي، الذي لـم يشارك في أي مواجهة رسمية منذ مغادرته ناديه السابق نحو نادي سامارا الروسي.

أبدى عبد الحق بن شيخة المدير الفني للمنتخب الجزائري تخوفه من انخفاض مستوى الحارس رايس مبولحي، الذي لـم يشارك في أي مواجهة رسمية منذ مغادرته ناديه السابق نحو نادي سامارا الروسي.

وذكرت صحيفة "الهداف" الجزائرية أن ما زاد من قلق بن شيخة هو إلغاء المباراة الودية بين المنتخبين الجزائري والتونسي حتى يتسنّى للجهاز الفني الوقوف على مستواه الفني والبدني.

وانضم مبولحي لقائمة اللاعبين المثيرين للقلق في صفوف الخضر بجانب كل من مطمور ومغني وبوزيد والشاذلي الذين لا يشاركون مع فرقهم إما بسبب الإصابة أو خيارات فنية لمدربيهم.

ومن بين الأسباب التي دفعت الطاقم الفني إلى تدعيم قائمة حراس المرمى بفوزي الشاوشي -الذي شارك في مونديال جنوب إفريقيا- هو تراجع نسبي في مستوى الحارس الأول مبولحي الذي اختار اللعب في الدوري الروسي الذي لم ينطلق بعد، حيث ستلعب أول جولة في روسيا الأسبوع القادم، وهو ما جعل الحارس السابق لسيسكا البلغاري يبتعد عدة أسابيع عن المنافسات الرسمية، ما أثر على مستواه.

كما أن مبولحي لم يظهر بعد بمستواه الحقيقي في المواجهات الودية، وأجبر بن شيخة على التفكير في تدعيم المرمى بحارس جديد أو الاستعانة بأحد الحراس المحليين، ليكون الحارس الأساسي في مباراة المغرب في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية لأن بن شيخة يرفض المغامرة بحارس لم يسترجع بعد مستواه.