EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2009

جلبا العار لمصر ويحاولان ضرب استقرار الخضر بلومي: الأخوان حسن "صعاليك" ويسعيان لتشويهي

بلومي ينتقد تصريحات الأخوين حسن

بلومي ينتقد تصريحات الأخوين حسن

شن نجم الكرة الجزائري الأسبق لخضر بلومي هجوما عنيفا على النجمين المصريين الأخوين حسام وإبراهيم حسن بعد اتهامهما له مجددا بأنه المتسبب في إصابة الطبيب المصري، وأن براءته جاءت كصفقة بين الاتحادين المصري والجزائري.

شن نجم الكرة الجزائري الأسبق لخضر بلومي هجوما عنيفا على النجمين المصريين الأخوين حسام وإبراهيم حسن بعد اتهامهما له مجددا بأنه المتسبب في إصابة الطبيب المصري، وأن براءته جاءت كصفقة بين الاتحادين المصري والجزائري.

وقال بلومي -في تصريح خاص لجريدة "الهداف" الجزائرية اليوم الأربعاء-: "ليس لدي ما أقوله لهذين المهرجين لأن الجميع يعرف أنهما مجرد صعلوكين لا يريدان سوى إثارة البلبلة وتشويه سمعتي لأسباب غير مفهومة، فالجميع يعرف هذا الثنائي المشهور بإثارته المشاكل، سواء داخل مصر أو خارجها، لقد جلبا العار لبلدهما".

وأضاف "أعتقد أنهما مريضان نفسيان ويريدان الترفيه عن نفسيهما بإثارة المشاكل للناس، وعلى كل حال هما لا يستحقان أن يتحدث عنهما أي أحد، والحمد لله تمت تبرئتي من تلك القضية".

وأوضح بلومي أن براءته جاءت من جانب السلطات المصرية بعد تحويل القضية إلى أعلى المستويات، مشيرا إلى أن براءته من تلك التهمة تؤكد أن الأخوين حسن لا يبحثان إلا عن الإثارة فقط.

وكشف النجم الجزائري عن أنه "تحدث شخصيا مع الطبيب المصري المصاب الذي هو بنفسه اعترف أنني لست من أصابه، وقد كنت متضامنا معه لأنني إنسان قبل كل شيء، وتأثرت كثيرا بحالته، والحمد لله أن ظهرت براءتي".

وأشار بلومي إلى أن حسام وإبراهيم حسن يقومان بعمل شيطاني من أجل إثارة الفتنة بين الشعبين، لافتا إلى أن المصريين لم يتقبلوا ما فعلاه في السابق؛ حيث دخلا في صراع مع اللاعبين السابقين في المنتخب المصري مجدي عبد الغني وأحمد شوبير اللذين لم يهضما ما قاما به، وانتقداهما عبر الصحافة المصرية، ليدخلا معهما بعدها في صراع إعلامي.

وشدد على أنه لا يتأثر بتصريحاتهما التي لا تمت إلى الرياضة بصلة، ولا تهدف إلا لغرس الفتنة بين الشعبين الجزائري والمصري، متهما الأخوين حسن بأنهما يريدان من خلال تشويه سمعته ضرب استقرار المنتخب الجزائري الذي يعد أول المنافسين للمصريين على تأشيرة المرور إلى نهائيات كأس العالم 2010.