EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2009

البرازيلي ألفيس يملك إمكاناتي بلحاج: قدراتي تؤهلني للعب في برشلونة

بلحاج واثق من اللعب في ناد كبير

بلحاج واثق من اللعب في ناد كبير

أكد الدولي الجزائري نذير بلحاج -مدافع فريق بورتسموث الإنجليزي- أن قدراته الفنية والبدنية تؤهله للعب ضمن صفوف فريق برشلونة الإسباني، مشيرا إلى أنه يمتلك أداء مميزا يتوافق مع طريقة لعب "البارسا".

أكد الدولي الجزائري نذير بلحاج -مدافع فريق بورتسموث الإنجليزي- أن قدراته الفنية والبدنية تؤهله للعب ضمن صفوف فريق برشلونة الإسباني، مشيرا إلى أنه يمتلك أداء مميزا يتوافق مع طريقة لعب "البارسا".

وقال بلحاج -في حوار خاص "لصحيفة "الهداف" الجزائرية اليوم الاثنين- "أتمنى يوما ما اللعب لبرشلونة، لكن من موقع قوة وليس ضعف. إني أملك طريقة لعب تتوافق مع طريقة لعب برشلونة، ومع احتكاكي باللاعبين الكبار لهذا الفريق أكيد أني سأتحسن كثيرا".

وأضاف "برشلونة قدم لي عرضا خلال الانتقالات الشتوية، وكنت مسرورا جدا به، لكني لم أرد أن تتكرر معي التجربة التي عشتها في أولمبيك ليون، بالإضافة إلى أني لم أكن مهتما بإعارة لمدة 6 أشهر فقط".

وأكد النجم الجزائري أنه سيلعب لناد مثل برشلونة، مشيرا إلى أن هذا ليس تباهيا، لكنه قال: "أعتقد أني أملك إمكانات تسمح لي باللعب في هذا النادي".

وأضاف "انظروا إلى البرازيلي دانيال ألفيس لاعب برشلونة، هو مدافع أيمن، لكنه لا يدافع لأن الكرة بحوزة برشلونة دائما، إنه لاعب جيد ويملك إمكاناتي، فهو يتقدم ويرفع عرضيات كثيرة".

وكشف بلحاج عن أنه تشاور في عرض برشلونة مع وكيل أعماله وعائلته قبل اتخاذ القرار، مشيرا إلى أنه اتخذ قرار البقاء مباشرة ومن تلقاء نفسه لأنه من الصعب عليه ألا يشارك في المباريات مرة ثانية بعدما بات أساسيا مع بورتسموث.

وأشار مدافع بورتسموث إلى أن تجربته مع ليون رغم كل مساوئها إلا أنها كانت مفيدة جدا، لافتا إلى أنه تعرف من خلالها على طبيعة سير الأمور في الأندية الكبيرة.

وأشار إلى أنه تلقى أكثر من عرض فرنسي قبل أن يلعب لبورتسموث، من موناكو وأولمبيك مرسيليا وأندية أخرى، لكنه فضل الابتعاد عن الأجواء الفرنسية بعدما فشل في إثبات وجوده مع ليون.

وأشاد بلحاج بمدربه السابق في بورتسموث هاري رادناب الذي انتقل مؤخرا إلى تدريب نادي توتنهام، مشيرا إلى أنه منحه الثقة الكاملة في اللعب بحرية، والتقدم للأمام، الأمر الذي طور من أدائه مع مرور الوقت.

وأعرب مدافع بورتسموث عن افتقاده لمدربه رادناب بعد رحيله، خاصة وأن الأمور في الفريق بدأت تسير بشكل غير جيد بعد تراجع نتائج الفريق بصورة ملحوظة.

وتراجع بورتسموث في الفترة الأخيرة إلى المركز السابع عشر برصيد 29 نقطة بفارق الأهداف عن ستوك سيتي صاحب المركز الثامن عشر، وبات قريبا من الهبوط للدرجة الثانية.

وعلى صعيد آخر، أعرب بلحاج عن سعادته بالمساندة الكبيرة التي حظي بها من الجماهير الجزائرية خلال مباراة بنين الودية، لافتا إلى أن تشجيع الجماهير الدائم له جعله يقدم كل ما لديه على أرض الملعب لإرضائهم.

وأكد مدافع بورتسموث أنه جاهز لخوض المباريات الرسمية بداية من لقاء رواندا في افتتاح التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا وكأس العالم 2010، وذلك من أجل تحقيق الفوز وإسعاد الجماهير الجزائرية العاشقة لكرة القدم.

وشدد على أن كل اللاعبين الجزائريين جاهزون ومتحفزون لتقديم كل جهودهم من أجل قيادة المنتخب إلى نهائيات كأس العالم 2010، واللعب في جنوب إفريقيا، وذلك من أجل تحقيق حلم ملايين الجزائريين في التأهل للمونديال بعد غياب فترة تجاوزت 20 عاما.