EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

بلا تعصب

عدنان السيد

عدنان السيد

اذا كانت منافسات البطولة العربية 12 للألعاب الرياضية التي تقام حاليا في الدوحة قد اقتربت من نهايتها فإن ذلك يستدعي تدخلا سريعا من الهيئة العامة للشباب والرياضة ومن رؤساء الاتحادات الرياضية التي لم تحقق منتخباتها أي شيء، وعلى وجه الخصوص الجماعية!!

(عدنان السيد) اذا كانت منافسات البطولة العربية 12 للألعاب الرياضية التي تقام حاليا في الدوحة قد اقتربت من نهايتها فإن ذلك يستدعي تدخلا سريعا من الهيئة العامة للشباب والرياضة ومن رؤساء الاتحادات الرياضية التي لم تحقق منتخباتها أي شيء، وعلى وجه الخصوص الجماعية!! ويجب اختيار منتخبات جديدة لأن كثيرا من أسماء النجوم ستختفي بحكم عوامل الطبيعة ومنها السن وكثرة الإصابات والاعتذارات، ومن ثم فليس أمام هؤلاء المسؤولين سوى اختيار العناصر الشابة التي برزت الموسم الجاري أو أواخر الماضي..!! وأثبتت نجاحا منقطع النظير لتأخذ مكانها في تلك المنتخبات فورا، مع كل التقدير والاحترام للكبار؛ لأن نجاح أي منتخب في العالم يقاس أولا بمدى جاهزية شبابه الصغار وبعض من الخبرة لضبط الإيقاع حتى يشب الصغار عن الطوق ويصبحوا لاعبين على المستوى المطلوب دوليا.. لا أريد أن أحدد أسماء بعينها «شاخت» ولم يعد لديها ما تقدمه للمنتخب من مجهود على الإطلاق، وبعض المدربين يعرفون ذلك معرفة تامة..!! ولا بد أنهم كمدربين حققوا إنجازات لم يسبق لمدير فني غيرهم أن حققها.. والمدرب الذي يعرف مصلحته هو الشاطر؛ لأن كل شيء يذهب وتبقى النتائج والإنجازات، والبعض منهم من هذا الطراز الفريد من المدربين يعرفون جيدا ما له وما عليه، ويجب على مدربي الأندية أن يمدوا لهم يد العون لأننا لمسنا تعاونا وتفاهما في أداء بعض مدربي الألعاب الفردية التي حققت ولا تزال الإنجازات تلو الأخرى وحصدوا الميداليات الملونة..!! وعليهم أن تكون العلاقة فيما بينهم على خير ما يرام، حتى يحرصوا أيضا على مصالح الأندية واللاعبين على حد سواء، وأجزم أن كلامي هذا واضح، وربما "يزعل" بعض المدربين الفاشلين.. وأقولها دون تعصب.

دبابيس ع الطاير:

< سري جدا: هناك مؤامرة وتخطيط سري.. وشلليه ومافيا.. مكاسب من تحت الطاولة.. اتفاقيات غير قانونية.. شيلني وأشيلك.. كل هذه الكلمات أو بعضها دائما تفسر بعض الظواهر الرياضية في بلدي الكويت هذه الأيام وتحلل مواقف البعض.. وتابعوا اتحاد اليد..!!

< متابعة: تابعت عن قرب ما يحدث في سوق كرة القدم العالمية وفي أثناء وبعد كأس العالم الأخيرة المفاوضات في سهولة ويسر وفي الضوء وليس في الخفاء.. ولا يوجد ما يسمى بالصفقات السرية أو المفاوضات التي تجري في الغرف المغلقة كما هو الحال عندنا وعند العرب بصفة عامة.!!

< إبهار: أبهرتني النتائج والإنجازات الكبرى التي تحققها الفرق المصرية في البطولة العربية وإعلانها التتويج النهائي قبل ختام الدورة بأسبوع رغم كل الظروف الصعبة التي تعيشها أم الدنيا.. مبروك من الأعماق.. وهذا الشغل وإلا بلاش..!!

الفرق بينهما: مدربا الكلاسيكو الإسباني مورينيو وجوارديولا «الريال والبرشا» الأول يعشق التصريحات ويحقق بطولته عن جدارة.. والثاني يحقق البطولات على أرضية الملعب.. وافهموها..!!

خلل: كما ذكرت أمس أن خللا غير واضح نعيشه هذه الأيام عند اتحاد اليد.. وبعد الاعتذارات من اللاعبين بالجملة.. خرج علينا أمس المدرب محمد مبارك ويطلب هو الآخر السماح له لعدم العمل لظروف عائلية.. والله يستر عسى ما يطلع علينا غريب مرزوق ومساعد الرندي ويلحقان بهم.. كان الله في عون ناصر وعيال ذياب..!!

< ملح الرياضة: إذا كان الشيخ عيسى بن راشد نائب الرئيس العام للشباب والرياضة البدنية «ملح» دورات الخليج فإنه يستحق أن يكون كذلك ملح البطولات العربية، وتابعوا سوالف بو عبد الله الرائعة التي تشد الكل إلى أحاديثه وقفشاته الجميلة.. عسى الله يطول بعمره المديد!!

 

نقلا عن صحيفة "الوطن" الكويتية اليوم الاثنين الموافق 19 ديسمبر/كانون الأول 2011.