EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

أعلن استمراره في اليويفا حتى 2015 بلاتيني: لا أفكر في رئاسة الفيفا حاليا

ميشيل بلاتيني

بلاتيني باق في منصبه

أكد أسطورة كرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني أنه يرغب في الاستمرار بمنصبه الحالي كرئيس للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا)

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2012

أعلن استمراره في اليويفا حتى 2015 بلاتيني: لا أفكر في رئاسة الفيفا حاليا

أكد أسطورة كرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني أنه يرغب في الاستمرار بمنصبه الحالي كرئيس للاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) حتى عام 2015 فقط، وأنه لم يدرس حتى الآن إمكانية دخول دائرة المنافسة على خلافة السويسري جوزيف بلاتر في رئاسة الاتحاد الدولي (فيفا).

وقال بلاتيني -في مقابلة نشرتها صحيفة "ذي تلجراف" البريطانية يوم الجمعة- "اختاروني لأربع سنوات، وأنا ألتزم دائما بتعاقداتي".

وأعيد اختيار بلاتيني لرئاسة اليويفا في عام 2011 لفترة ثانية. ورغم ذلك يدور الجدل حاليا بشأنه إمكانية ترشحه لرئاسة الفيفا مع انتهاء الفترة الحالية لبلاتر في عام 2015 .

ولكن بلاتيني أكد أن التفكير في ذلك ما زال مبكرا، فما زالت هناك ثلاث سنوات باقية، مشيرا إلى أن الحديث عن الانتقال من نيون (حيث يقع مقر اليويفا) إلى زيوريخ (مقر الفيفا) لم يحن وقته بعد.

وأوضح بلاتيني "لا أعرف ما سأفعله في أربع سنوات. ولكنني أود أن أوضح أنني سأواصل الدفاع عن الفيفا ورئيسه. لقد أعلن أنه سيرحل بنهاية ولايته الحالية في عام 2015، وسأحاول مساعدته على إنهاء هذه الفترة بشكل جيد".

وتحت قيادة بلاتر -75 عاما- تعرض الفيفا في العام الماضي لأسوأ أزمة في تاريخه بعد اكتشاف العديد من قضايا الفساد التي تمس عددا من أبرز مسئوليه.

وقال بلاتيني "أتفق مع بلاتر أحيانا وأعارضه أحيانا أخرى. ولكنني عملت معه لفترة طويلة.. ربما تورط بعض المحيطين بالفيفا في فضائح فساد، ولكن بلاتر يتميز بالصدق. ربما لا تتفق طريقة اتخاذه للقرارات ولكنه صادق بنسبة 200%".