EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

على خلفية شائعات التلاعب في التصويت بلاتر: لن نحقق في فوز قطر بتنظيم مونديال 2022

بلاتر يرفض التحقيق دون أدلة

بلاتر يرفض التحقيق دون أدلة

أكد السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)- أنه لن يقرر، في الوقت الحالي، إجراء التحقيقات بشأن قضية التصويت على منح قطر حق استضافة بطولة كأس العالم 2022، مشيرا إلى أن ذلك سيحدث إذا وافق عددٌ من الخبراء والمسؤولين على ذلك.

أكد السويسري جوزيف بلاتر -رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)- أنه لن يقرر، في الوقت الحالي، إجراء التحقيقات بشأن قضية التصويت على منح قطر حق استضافة بطولة كأس العالم 2022، مشيرا إلى أن ذلك سيحدث إذا وافق عددٌ من الخبراء والمسؤولين على ذلك.

وصرح بلاتر لشبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية قائلا: "عندما تستقر هذه اللجنة المشكلة من بعض الخبراء والمسؤولين على ضرورة إجراء التحقيقات، علينا أن نلتزم بالقرار".

وأوضح بلاتر الذي أُعيد انتخابه يوم الأربعاء الماضي رئيسا للفيفا لفترة رابعة؛ أن الفيفا لن يتخذ أي خطوة إلى حين صدور قرار اللجنة.

وقال بلاتر (75 عاما): "اسمحوا لي أولا أن أعمل على تدعيم وتعزيز لجنة القيم، وأن أعمل على تشكيل لجنة الحلول".

وواجه الفيفا ومسؤولوه ورئيسه انتقادات حادة وعنيفة خلال الفترة الماضية بشأن تفشي الفساد في هذه المنظمة، كما وُجهت اتهامات للجنة التنفيذية بالفيفا بشأن حصول بعض أعضاء اللجنة على رِشًى بالملايين من أجل التصويت لصالح قطر في الاقتراع على حق استضافة نهائيات كأس العالم المقررة عام 2022.

ومع انتخابه مجددا لقيادة الفيفا في السنوات الأربع المقبلة؛ أعلن بلاتر عن بعض الإصلاحات التي يعتزم إجراءها في الفترة المقبلة، ومنها استحداث لجنة "الحلول" لإيجاد الحلول المناسبة للقضايا والمشاكل التي تعترض الفيفا.

وينتظر أن تضم اللجنة، التي تعتبر بمثابة "مجلس الحكماءشخصيات بارزة مثل وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر، وأسطورتي كرة القدم الهولندي يوهان كرويف، والبرازيلي بيليه، وقال بلاتر: "هؤلاء الأعضاء سيكونون بمثابة مستشارين، وليسوا خبراء".