EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2011

بلاتر يرفض فتح التحقيق في ملف قطر دون أدلة

بلاتر يراهن على تلميع صورة الفيفا

بلاتر يراهن على تلميع صورة الفيفا

أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن الفيفا لن يجري أي تحقيق بشأن ملف قطر 2022؛ لعدم وجود أدلة بهذا الشأن؛ وذلك على الرغم من الادعاءات التي ساقتها صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، وبدء لجنة تحقيق بريطانية برلمانية التحقيق في القضية.

أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن الفيفا لن يجري أي تحقيق بشأن ملف قطر 2022؛ لعدم وجود أدلة بهذا الشأن؛ وذلك على الرغم من الادعاءات التي ساقتها صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، وبدء لجنة تحقيق بريطانية برلمانية التحقيق في القضية.

وقال بلاتر، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الاثنين، في زيورخ: "كانت اللجنة التنفيذية سعيدة بتلقي ادعاءات لورد تريسمان (كان وجه اتهامات إلى بعض أعضاء اللجنة التنفيذيةبيد أنه تبين لنا عدم وجود خيوط لفتح التحقيق بهذا الصدد".

وأضاف: "كما أن اللجنة التنفيذية سعيدة أيضًا بأنها لم تتلق أي إثباتات من صحيفة "صنداي تايمز" بشان أعضاء آخرين في اللجنة التنفيذية. الملف القطري فارغ من أية تهمة، ولن يُمس بكأس العالم 2022".

واعتبر بلاتر أن الفضائح الأخيرة التي شهدها الفيفا ألحقت أذى كبيرًا بهذه المؤسسة وشوهت سمعتها، رافضًا أن يصف الأمر بالأزمة. وقال: "الفضائح التي شهدناها في الفترة الأخيرة ألحقت أذى كبيرًا بالفيفا".

وتابع: "لكن ليس هناك أزمة. كل ما في الأمر وجود بعض الصعوبات. هناك وضعية صعبة، وسيُعقد مؤتمر الفيفا بعد غد الأربعاء. وإذا أرادت عائلة الفيفا أن تلمع صورة الاتحاد الدولي من جديد، فإنها تستطيع أن تفعل ذلك معي".

ويأتي كلام بلاتر بعد يوم من قرار لجنة الأخلاق التابعة للفيفا، وقف رئيس الاتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام، ورئيس اتحاد الكونكاكاف الترينيدادي جاك وارنر بتهمة الغش، مؤقتًا، فيما برأت بلاتر من أية تهمة.