EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بقاء جريتس مع المغاربة مرهون بالفوز على الأفيال الإيفوارية

إيريك جريتس

جريتس على كف عفريت مع أسود المغرب

ذكرت وسائل الاعلام المغربية أن بقاء البلجيكي ايريك جريتس في الطاقم الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم مرهون بتحقيق الفوز والنقاط الثلاثة على حساب المنتخب الايفواري في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014 وذلك بعد العودة للدار البيضاء بنقطة من جامبيا على الرغم من فارق الخبرات بين الفريقين.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بقاء جريتس مع المغاربة مرهون بالفوز على الأفيال الإيفوارية

(الدار البيضاء -mbc.net) ذكرت تقارير إعلامية أن مصير البلجيكي إيريك جريتس في ما يتعلق بالبقاء على رأس القيادة الفنية لمنتخب المغرب بات مرهونا بالفوز على الأفيال الإيفوارية في الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بالبرازيل 2014، يأتي ذلك بعد التعادل المخيب للآمال أمام جامبيا بهدف لكل منهما، ضمن مباريات الجولة الأولى من التصفيات.

وذكرت عديد من وسائل الإعلام المغربية أن مباراة كوت ديفوار هي آخر فرصة لجريتس للبقاء في مهمته كمدير فني للأسود، خاصة وأن الجماهير المغربية لم تنس الخروج المبكر من منافسات أمم إفريقيا الأخيرة بغينيا الاستوائية والجابون.

وترددت عديد من الأقاويل بأن الاتحاد المغربي لكرة القدم يفقد الأمل في قدرة جريتس على تخطي عقبة كوت ديفوار؛ لذا فإن بعض مسؤولي الاتحاد بدؤوا في مهمة البحث عن مدير فني جديد يقود أسود الأطلس في الفترة المقبلة.

يذكر أن المنتخب المغربي لكرة القدم اقتنص نقطة غالية من جامبيا بعد أن كان مهزوما بهدف نظيف في الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى العرس العالمي.