EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

خسرت معركتها القانونية بطولة هامبورج للتنس تفشل في قضية المراهنات

لعبة التنس تجذب المراهنات

لعبة التنس تجذب المراهنات

خسر منظمو بطولة هامبورج للتنس معركةً قانونيةً حول أحد رعاة البطولة الصغار الجدد بعدما حكمت محكمةٌ محلية ضد تعاون البطولة مع شركة المراهنات عبر الإنترنت "راهن من المنزل".

خسر منظمو بطولة هامبورج للتنس معركةً قانونيةً حول أحد رعاة البطولة الصغار الجدد بعدما حكمت محكمةٌ محلية ضد تعاون البطولة مع شركة المراهنات عبر الإنترنت "راهن من المنزل".

وأوضح متحدثٌ رسمي باسم الاتحاد الألماني للتنس اليوم الخميس أن الاتحاد قبل حكم المحكمة الإدارية، وأن البطولة التي من المقرر أن تُجرى في الفترة ما بين 20 و26 يوليو/تموز الجاري ستحمل اسم بطولة ألمانيا الدولية المفتوحة.

وكان منظمو البطولة الألمانية بقيادة بطل ويمبلدون السابق مايكل ستيتش قد أبرموا صفقةً مع شركة "راهن من المنزل" التي وعدت برعاية الحدث بأكثر من مائة ألف يورو (141 ألف دولار).

ورفع منظمو البطولة دعوى قضائية للحصول على حكمٍ قضائي مؤقت في مصلحتهم بعدما قال مسئولو الحكومة المحلية بهامبورج إن وجود شركة "راهن من المنزل" في بطولة هامبورج يعد انتهاكًا للوائح المقامرة والمراهنة الألمانية.