EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

أكدت رفضها لعقوبات الاتحاد الدولي بطولة دبي للتنس تنتقد موقف فيدرر ورديك

بطولة دبي تتشك في تهرب فيدرر من المشاركة

بطولة دبي تتشك في تهرب فيدرر من المشاركة

أعلن صلاح تهلك مدير بطولات دبي الدولية للتنس التي اختتمت مؤخرا، بعد سلسلة من الأحداث الاستثنائية، أن اللجنة المنظمة تسلمت الكتاب الرسمي الخاص بالعقوبات التي وقعها الاتحاد الدولي على البطولة، وأنها لن تقبل بمثل هذه الغرامات الخيالية والشروط غير المنطقية، مشيرا إلى أنها سوف تستأنف الحكم في غضون الأسبوعين القادمين، بعد تحديد استراتيجية التحرك، ومواجهة الأزمة بالطريقة التي لا تسبب المزيد من النزاعات والانشقاقات، وتضمن لنا في نفس الوقت التمسك بحقوقنا كاملة.

  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2009

أكدت رفضها لعقوبات الاتحاد الدولي بطولة دبي للتنس تنتقد موقف فيدرر ورديك

أعلن صلاح تهلك مدير بطولات دبي الدولية للتنس التي اختتمت مؤخرا، بعد سلسلة من الأحداث الاستثنائية، أن اللجنة المنظمة تسلمت الكتاب الرسمي الخاص بالعقوبات التي وقعها الاتحاد الدولي على البطولة، وأنها لن تقبل بمثل هذه الغرامات الخيالية والشروط غير المنطقية، مشيرا إلى أنها سوف تستأنف الحكم في غضون الأسبوعين القادمين، بعد تحديد استراتيجية التحرك، ومواجهة الأزمة بالطريقة التي لا تسبب المزيد من النزاعات والانشقاقات، وتضمن لنا في نفس الوقت التمسك بحقوقنا كاملة.

وأكد تهلك أنه لم يكن من المعقول أن يفرض الاتحاد الدولي هذه الغرامة الخيالية التي تصل إلى 300 ألف دولار، وتعد الأعلى على الإطلاق في تاريخ اللعبة، كما أن هناك الكثير من القرارات ستكون لنا فيها وقفة مع الاتحاد الدولي، ونحن لسنا جددا على الساحة العالمية؛ لكننا ننظم بطولة رفيعة المستوى منذ 17 عاما، ولنا كلمتنا وكياننا، ومن المؤكد أننا لن نوجد نزاعات، ولكن سنحل القضية بطريقة تكون في صالح جميع الأطراف.

وتطرق مدير البطولة إلى ظاهرة تعدد انسحابات النجوم هذا العام؛ فأعلن لأول مرة أن انسحاب السويسري روجيه فيدرر المصنف الثاني على العالم، وكذلك الأمريكي آندي روديك المصنف السادس، محل شك، وربما لا تكون بدافع الإصابة كما أعلن كلاهما من قبل، ولكن خوفاً من المشاكل التي صادفت البطولة هذا العام، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الاتحاد" الإماراتية اليوم الاثنين.

وقال مدير بطولة دبي إن موقف فيدرر ورديك يدعو حقا للأسف، ولم نكن نتوقعه خاصة من السويسري فيدرر، الذي ساندناه طويلا قبل أن يلمع نجمه، ولم يرد الجميل والبطولة في أزمة.

وأضاف أنه على الرغم من حضور فيدرر إلى الحفل الذي أقيم للنجوم المشاركين في أعقاب اعتذاره عن البطولة تحيط شكوك كبيرة بالأسباب الحقيقية لغيابه، الذي ربما لا يكون بسبب الإصابة كما أعلن من قبل، وهو أمر يدعو حقا للأسف، حيث وقفنا إلى جواره وساندناه يوم كان لاعبا عاديا، وكنا نتوقع أن يرد بالمثل عندما وقف العالم ضدنا.

وأشار تهلك إلى أن إصابة الإسباني رافائيل نادال المصنف الأول على العالم هي بالفعل السبب وراء انسحابه، وهذا ما أكده لي اللاعب البريطاني آندي موراي، موضحا أن فيدرر عانى تمزقا في أربطة القدم، ولم يكن بوسعه المشاركة على العكس من اللاعب الأمريكي روديك، الذي تخبط في طرح الأعذار والبحث عن المبررات؛ فتارة يقول إنه لن يستطيع المشاركة نظرا لمعاناته مشاكل شخصية طارئة، وتارة يبرر الغياب بالمرض، ومرة ثالثة يقول إنه يرتبط بمشاركة أخرى وصل فيها إلى الدور قبل النهائي، والحقيقة أنه ربط حضوره بالمشاكل التي صادفت البطولة؛ بسبب منع لاعبة إسرائيلية من الاشتراك، وما صاحب الواقعة من ضجة مفتعلة في العالم.

من جانب آخر، شدد تهلك على أن البطولة حفلت بالكثير من الإثارة والمستويات الفنية الرفيعة، والإقبال الجماهيري، على الرغم من غياب المصنفين الأول والثاني والرابع والخامس والسادس، مشيرا إلى أنها حققت نجاحا ملحوظا على كافة الأصعدة فاق كل التصورات في ضوء ما حدث.

وعن مستقبل البطولة في ضوء الأحداث التي تعرضت لها هذا العام، قال تهلك ستكون أفضل في السنوات القادمة بإذن الله، وأبشر الجميع بأننا أثبتنا للعالم كله أننا تخطينا كل العقبات حتى لا يكون لأحد عذر بعد ذلك، وأن المياه عادت إلى مجاريها.