EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2011

بزاز: المغرب لن يصمد أمام الجزائر

بزاز يحلم بالعودة إلى صفوف الجزائر

بزاز يحلم بالعودة إلى صفوف الجزائر

أعرب الجزائري ياسين بزاز، مهاجم نادي تروا الفرنسي، أن المنتخب المغربي لن يصمد أمام نظيره الجزائري في اللقاء الذي يجمع الفريقين في شهر مارس/آذار المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012.

أعرب الجزائري ياسين بزاز، مهاجم نادي تروا الفرنسي، أن المنتخب المغربي لن يصمد أمام نظيره الجزائري في اللقاء الذي يجمع الفريقين في شهر مارس/آذار المقبل ضمن التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية بغينيا والجابون 2012.

وقال بزاز في تصريحات صحفية جزائرية: إن مواجهة المغرب من المؤكد أن تكون صعبة. لكنه توقع أنه لن يقف في وجه المنتخب الجزائري الطامح إلى تحقيق الفوز، والعودة للواجهة من جديد.

وأضاف أن المنتخب المغربي يمتلك لاعبين في أقوى الدوريات الأوروبية، لكن المنتخب الجزائري اكتسب تجربة جيدة في المنافسات الدولية، وأصبحت لديه الخبرة الكافية للتعامل مع مثل هذه المباريات التي تتميز بضغط خاص.

وكشف بزاز أنه لا يزال يطمح في العودة إلى صفوف الخضر الذي غاب عنه منذ كأس أمم إفريقيا التي أقيمت بداية السنة الماضية في أنجولا، وهي المنافسة التي تعرض فيها لإصابة أبعدته مدة سبعة أشهر عن المنافسة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه قرر إكمال الموسم برفقة ناديه الحالي.

وأوضح أنه بطبيعة الحال فإن المنتخب الوطني لا يملك أي خيار آخر، باستثناء حصد النقاط الثلاث لإحياء آماله في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات أمم إفريقيا 2012.

وتعادل المنتخب الجزائري في أولى مبارياته بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم أمام سيراليون في الجزائر بهدف لكل منهما، وخسر في المباراة الثانية أمام إفريقيا الوسطى بهدفين.

ويحتل "الخضر" المركزَ الأخير في المجموعة الرابعة برصيد نقطة واحدة، في حين يأتي منتخب المغرب في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، وهو نفس رصيد جنوب إفريقيا المتصدر، وتنزانيا في المركز الثالث بنقطة واحدة أيضا.