EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

قرر عدم التجديد رسميا للبلدوزر المصري بروس: زكي خذلني.. ولن يستمر مع ويجان

بروس يرفض استمرار زكي في ويجان

بروس يرفض استمرار زكي في ويجان

انتهت العلاقة رسميا بين عمرو زكي مهاجم المنتخب المصري ونادي ويجان أثلتيك الإنجليزي وتأكد عدم قيام مسؤولي النادي الأخير بالدخول في مفاوضات مع الزمالك المصري نظير التجديد له بعد أن فتح ستيف بروس المدير الفني للفريق النار على البلدوزر المصري.

انتهت العلاقة رسميا بين عمرو زكي مهاجم المنتخب المصري ونادي ويجان أثلتيك الإنجليزي وتأكد عدم قيام مسؤولي النادي الأخير بالدخول في مفاوضات مع الزمالك المصري نظير التجديد له بعد أن فتح ستيف بروس المدير الفني للفريق النار على البلدوزر المصري.

وتوترت العلاقة بين زكي وبروس ووصلت العلاقة بينهما إلى طريق مسدود في ظل سياسة التمرد بصورة مستمرة والتي يتبعها اللاعب متمثلة في تأخره عن الانضمام لصفوف النادي بعد انتهاء أية مباراة لمنتخب بلاده سواء أكانت ودية أم رسمية.

وشن بروس هجوما قاسيا على زكي؛ حيث أكد لشبكة "سكاي سبورت" قائلا "لقد تلقى زكي نصيحة خاطئة من أحد مساعديه ومستشاريه عندما تأخر في العودة لويجان بعدما انتهى من مباراة منتخب بلاده أمام زامبيا في تصفيات كأس العالم".

وأعلن المدير الفني إلى أنه كانت هناك نية لدى النادي الإنجليزي للتقدم بطلب رسمي إلى مسؤولي نادي الزمالك المصري بشأن تمديد التعاقد معه لكنه قطع الشك باليقين قائلا "لقد اتخذت قراري النهائي ولن نجدد تعاقدنا مع زكي في الموسم المقبل".

وأضاف المدير الفني لويجان أن زكي انخفض مستواه في الفترة الأخيرة وبات خارج حساباته الفنية في المرحلة المقبلة، مؤكدا أنه شغل باله بأمور أضرت به وأبرزها الأقاويل التي ترددت حول احترافه في إحدى الأندية الكبيرة مثل ريال مدريد الإسباني وتشيلسي وليفربول الإنجليزيين.

واعترف بروس أن بداية زكي في الدوري الإنجليزي كانت قوية للغاية وكان بإمكانه أن يجذب الأنظار إليه وتحديدا عقب الهدفين اللذين أحرزهما في مرمى ليفربول الإنجليزي، خاصة أن الأنظار كانت مسلطة عليه من مختلف دول العالم وكانت لديه فرصة رائعة للاحتراف في أقوى الأندية العالمية، ولكنه استمع للأناس الخطأ الذين أدوا إلى تراجع مستوى اللاعب مؤخرا.

أعرب بروس عن حزنه لما وصل إليه زكي قائلاً إنه لعار على زكي هذا التراجع في المستوى بعد أن أشاد به العالم عندما سجل هدفين في مرمى ليفربول معترفًا بأنه يشعر الآن بالخزي لذلك الأمر.