EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2008

ريال مدريد يسقط أمام خيتافي برشلونة يهزم أشبيلية بثلاثية .. ويحلق منفردا بقمة الليجا

خيتافي الحق ريال مدريد خسارته الثالثة

خيتافي الحق ريال مدريد خسارته الثالثة

وسع برشلونة متصدر الدوري الإسباني فارق النقاط مع مطارده ريال مدريد إلى ست نقاط بعدما تغلب الأول على مضيفه أشبيلية بثلاثية نظيفة، فيما سقط النادي الملكي بثلاثة أهداف لهدف خارج ملعبه أمام خيتافي يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ13.

  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2008

ريال مدريد يسقط أمام خيتافي برشلونة يهزم أشبيلية بثلاثية .. ويحلق منفردا بقمة الليجا

وسع برشلونة متصدر الدوري الإسباني فارق النقاط مع مطارده ريال مدريد إلى ست نقاط بعدما تغلب الأول على مضيفه أشبيلية بثلاثية نظيفية، فيما سقط النادي الملكي بثلاثة أهداف لهدف خارج ملعبه أمام خيتافي بثلاثة أهداف لهدف يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ13.

وبتلك النتيجة رفع برشلونة رصيده إلى 32 نقطة وبفارق ست نقاط عن ريال مدريد الثاني بـ26 نقطة، وتجمد أشبيليه عند 24 نقطة في المركز الخامس، وجاء خيتافي في المرتبة الـ14.

سجل أهداف خيتافي اللاعب الأرجواياني خوان البيين ليتيس في الدقيقتين (3 و47)، والنيجيري إيكيشوكوو آوشي في الدقيقة (82)، وأحرز الأرجنتيني خافيير سافيولا هدف ريال مدريد في الدقيقة (55).

دخل ريال مدريد المباراة ساعيا وراء نقاط الفوز الثلاثة لمواصلة الضغط على برشلونة المتصدر لجدول الترتيب، فيما وضع خيتافي هدف إسقاط النادي الملكي مستغلين عاملي الأرض والجمهور، بالإضافة إلى الروح المعنوية العالية، بعدما نجح الفريق في العودة بنقطة التعادل أمام برشلونة في الجولة السابقة.

ولم ينتظر خيتافي أكثر من ثلاث دقائق حتى سجل الهدف الأول في مرمى ريال مدريد برأسية الأرجواياني خوان البيين ليتيس، الذي قفز عاليا وسط تمركز خاطئ من مدافعي النادي الملكي، ليحول عرضية زميله جايمي جافيلان المندفع في الجهة اليسرى إلى داخل المرمى.

وغاب التوفيق عن ريال مدريد ومدربه الألماني بيرند شوستر، الذي اضطر لإجراء تغييرين بسبب الإصابة، الأول في الدقيقة (17) بخروج الهولندي ويسلي شنايدر، ليشارك مواطنه رافاييل فان دير فارت بدلا منه، والثاني في الدقيقة (34)، بعدما دخل ميشيل سلجادو الملعب عقب إصابة ميغيل توريس.

وكرر خيتافي مباغتة ريال مدريد مع انطلاق شوط المباراة الثاني بالتسجيل مجددا في الدقيقة (47) بواسطة البيين، الذي استغل سرعته ليتفوق على مدافعي الفريق الملكي، قبل أن يصل داخل منطقة الجزاء، ليسدد بقوة داخل شباك الحارس آيكر كاسياس، الذي فشل في حماية مرماه للمرة الثانية.

وقلل ريال مدريد فارق الأهداف بإحراز الهدف الأول في الدقيقة (55) بواسطة الأرجنتيني خافيير سافيولا، الذي تلقى تمريرة من زميله خوسيه جوتي، قبل أن يسدد بقوة داخل منطقة الجزاء في اتجاه الزاوية اليمنى لمرمى خيتافي.

وأعطى اندفاع الفريق الملكي الهجومي فرصة لخيتافي لإصابة مرمى ريال مدريد بالهدف الثالث في الدقيقة 82، سجله النيجيري إيكيشوكوو آوشي من تسديدة داخل منطقة الجزاء، ولعب البيين دورا كبيرا في صناعة هذا الهدف بفضل مهارته وسرعته في التحرك التي ساعدته في التلاعب بالمدافعين، قبل أن يمرر الكرة إلى زمليه النيجيري، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك دون أي ضغوط.

وبالانتقال للمباراة الثانية بدأ الكاميروني صامويل إيتو التسجيل في الدقيقة 19 بعدما استغل خطأ مدافع أشبيلية الذي مرر الكرة للمهاجم الكاميروني، ليسدد بقوة من على حدود منطقة الجزاء لتمر الكرة من فوق الحارس قبل أن تسكن المرمى. .

ووقفت العارضة أمام طموح أشبيلية لإدراك التعادل في الدقيقة 42، بعدما كسر المالي فريديريك كانوتيه مصيدة التسلل لينفرد بمرمى برشلونة، إلا أن تسديدته ذهبت لترتطم بالعارضة وسط دهشة من قبل جماهير النادي الأندلسي غير المصدقة لضياع تلك الفرصة.

وأضاف الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 78 بعدما انطلق من في منتصف ملعب أشبيلية وسط مدافعي أصحاب الأرض، ليستحوذ على الكرة دون أي معوقات قبل أن يسدد بقوة من خارج منطقة الجزاء ويكتفي الحارس بمشاهدة الكرة وهي في طريقها داخل شباكه.

وسجل ميسي الهدف الثالث لفريقه والثاني له في المباراة في الدقيقة 90 وذلك بعدما اخترق دفاع أشبيلية، ليستخلص الكرة ويتجاوز حارس المرمى بمهارة شديدة قبل أن يحول الكرة بسهولة داخل الشباك.