EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

الكاميروني رفض عرضًا مغريًا لمانشستر سيتي برشلونة يفشل في بيع إيتو للعام الثاني على التوالي

برشلونة يسعى لبيع إيتو

برشلونة يسعى لبيع إيتو

لا تزال الأسرار الغامضة تحوم حول النجم الكاميروني صامويل إيتو لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، الغموض الذي جعل اللاعب يمثل مشكلةً كبيرة بالنسبة للنادي الكتالوني حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

لا تزال الأسرار الغامضة تحوم حول النجم الكاميروني صامويل إيتو لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، الغموض الذي جعل اللاعب يمثل مشكلةً كبيرة بالنسبة للنادي الكتالوني حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

تحوم التساؤلات عن سبب رغبة النادي في بيع لاعب سجل له 130 هدفًا خلال الأعوام الخمسة الماضي، وكيف لا يرغب أي من الأندية الأوروبية الأخرى في شراء مهاجم بمثل هذا السجل؟

تعود البداية عندما تولى خوسيب جارديولا تدريب برشلونة قبل عام واحد خلفًا للهولندي فرانك ريكارد بعد غياب الفريق عن منصات التتويج لمدة عامين، وأعلن وقتها أنه يريد الاستغناء عن ثلاثة لاعبين، هم: البرازيلي رونالدينيو والبرتغالي ديكو والكاميروني إيتو.

وجري بيع رونالدينيو لميلان الإيطالي، كما انتقل ديكو إلى تشيلسي الإنجليزي، ولكن إيتو لا يزال مع الفريق الإسباني؛ حيث لم يتلق برشلونة عرضًا مقنعًا حتى الآن.

ويبدو أن جارديولا أراد الاستغناء عن إيتو مع بداية الموسم الماضي بسبب المشكلات التي أثارها اللاعب مع زملائه، وخاصةً بسبب الإساءة علنًا لكلٍّ من رونالدينيو وريكارد في شباط/فبراير 2007، إلا أن برشلونة لم يتلقَ أي عروض جادة للتعاقد مع إيتو، لذلك اضطر جارديولا للتغاضي شيئًا ما عن كبريائه وسمح للنجم الكاميروني بالبقاء.

وسجل إيتو 35 هدفًا لبرشلونة وساعد الفريق على تحقيق إنجاز غير مسبوق بالفوز بثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

وبذلك أثبت إيتو -28 عاما- نفسه كثالث أبرز نجوم برشلونة، بعد أسطورتي الخمسينات سيزار ولاديسلاس كوبالا، ولكن جارديولا لا يزال متمسكًا برغبته في بيع اللاعب والتعاقد مع دييجو فورلان لاعب أتلتيكو مدريد أو ديفيد فيا لاعب فالنسيا.

ولكن القول أسهل من الفعل؛ حيث لم يتلق برشلونة عروضًا لضم إيتو، رغم أن خوان لابورتا رئيس النادي حاول إقناع اللاعب بالتفكير في الانتقال لمانشستر سيتي الإنجليزي الذي عرض 30 مليون يورو (92.41 مليون دولار).

وأبلغ لابورتا النجم الكاميروني بأن هذا العرض سيجعله واحدًا من أعلى اللاعبين أجرًا في العالم، ولكن إيتو لم يبدِ حماسًا للانتقال إلى مانشستر سيتي، كما فقد النادي الإنجليزي الأمل في التعاقد معه.

وتعد العقبة الأساسية التي تقف في طريق رحيل إيتو هذا الصيف هي أن عقده مع برشلونة مستمر حتى عام 2010، وهو ما يعني أنه اعتبارًا من كانون ثان/يناير المقبل سيكون اللاعب قادرًا على التفاوض بشكلٍ مفتوح مع أي نادٍ آخر ويمكنه الانتقال دون مقابل.

وسيقضي إيتو أغلب شهر كانون ثان/يناير مع المنتخب الكاميروني؛ حيث يشارك في كأس الأمم الإفريقية، وقد ذكرت صحيفة "سبورت" الكتالونية اليوم الأربعاء أن اللاعب سيستغل تلك البطولة للترويج لنفسه.

وعرض برشلونة على اللاعب مؤخرًا تمديد العقد لمدة عامين مع استمرار تقاضيه نفس الراتب الذي يبلغ ثمانية ملايين يورو في العام الواحد، لكن إيتو رفض.