EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2009

تقلص فارق النقاط مع الفريق الملكي برشلونة يسقط مجددًا ولكن على يد أتليتكو مدريد

برشلونة فشل في تخطي أتليتكو مدريد

برشلونة فشل في تخطي أتليتكو مدريد

سقط برشلونة في مباراته الثانية على التوالي بالدوري الإسباني بخسارته أمام مضيفه أتليتكو مدريد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في لقاءٍ مثيرٍ من كافة الجوانب خاصةً التحكيمية.

سقط برشلونة في مباراته الثانية على التوالي بالدوري الإسباني بخسارته أمام مضيفه أتليتكو مدريد بأربعة أهداف مقابل ثلاثة في لقاءٍ مثيرٍ من كافة الجوانب خاصةً التحكيمية.

الخسارة قلصت الفارق بين برشلونة وريال مدريد على القمة إلى أربع نقاط فقط؛ إذ يحتل برشلونة الصدارة بـ60 نقطة وريال مدريد الثاني بـ56 نقطة، فيما يأتي أشبيلية ثالثا بـ47 نقطة.

سجل أهداف برشلونة الفرنسي تيري هنري في الدقيقتين 18 و73، الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 30، فيما أحرز لأتليتكو مدريد المهاجم الأوروجوياني دييجو فورلان في الدقيقتين 32 و79 "ركلة جزاءوالأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقتين 56 و89.

دخل لاعبو برشلونة المباراة وهم غائبون عن الانتصارات المحلية في الجولتين الأخيرتين" تعادل وخسارةووسط ضغوط نفسية بسبب نجاح ريال مدريد في مطاردتهم على القمة وتقليل فارق النقاط إلى أربع نقاط، بعد فوز النادي الملكي في مباراته الأخيرة أمام إسبانيول بهدفين نظيفين، لذا لم يكن أمام الفريق الكتالوني بقيادة مدربه جوسيب جوارديولا سوى تحقيق الفوز على أتليتكو مدريد.

أتيحت فرصتين لأتليتكو في الدقائق الخمس الأولى لهز شباك ضيفه، الأولى بعد مرور دقيقتين فقط على صفارة البداية إلا أن تسديدة الأرجنتيني سيرجيو أجويرو ذهبت لترتطم بالشباك الخارجية لمرمى الحارس فيكتور فالديز.

وحرم حكم الراية لاعبي أتليتكو مدريد من احتساب هدف لصالحهم رغم أن الكرة سكنت مرمى برشلونة خلال المحاولة الهجومية الثانية في الدقيقة الخامسة، محتسبًا تسللاً على الهولندي جون هايتينجا -مدافع أصحاب الأرض- أثناء قيامه بمتابعته لتسديدة زميله الأرجنتيني ماكسي رودريجيز.

وفاجأ هنري أصحاب الأرض في الدقيقة 18، بتسجيل الهدف الأول لبرشلونة من تسديدة مخادعة من خارج منطقة الجزاء بعدما تلقى تمريرة قصيرة من زميله الكاميروني صامويل إيتو، لتمر الكرة من فوق الأرجنتيني ليو فرانكو حارس مرمى أتليتكو مدريد.

واستغل ميسي مهارته الفردية، ليخترق دفاعات أتليتكو مدريد بكل سهولة، مسددًا كرة أرضية في الزاوية البعيدة داخل الشباك، محرزًا الهدف الثاني للفريق الضيف في الدقيقة 30.

وقلل فورلان فارق الأهداف في الدقيقة 32، بتسديدة بعيدة المدى مرت فوق الحارس فالديز غير الموفق في المباراتين الأخيرتين بالدوري الإسباني.

واستمرت محاولات أتليتكو لإدراك التعادل مع بداية الشوط الثاني، حتى سجل أجويرو الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 56 من تسديدة قوية، فشل فالديز في التصدي لها.

ومن ثم تقدم برشلونة مجددًا بتسجيل هدف ثالث عكس اتجاه سير المباراة، فالسيطرة كانت كاملة لأتليتكو المندفع هجوميًا على حساب النواحي الدفاعية، وهذا ما استغله إيتو في الدقيقة 73 عندما مرر إلى زميله الأيسلندي أيدور جوديونسون الذي كسر مصيدة التسلل، لينفرد نحو منطقة جزاء الأصحاب الأرض، ويرسل الكرة بعدها إلى هنري الذي حولها بدون عناء إلى داخل الشباك الخالية من حارسها.

ولم يهنأ برشلونة كثيرًا بتقدمه، فهنري صاحب الهدفين الأول والثالث أرتكب خطأ داخل منطقة جزاء فريقه، ليشير حكم الراية نحو وجود ركلة جزاء لصالح أتليتكو مدريد في الدقيقة 79، سدد فورلان محرزًا التعادل لأصحاب الأرض.

وضرب أجويرو ضربته القاتلة بإحراز الهدف الرابع لأتليتكو مدريد في الدقيقة 89، بعدما استغل خطأ قائد "البارسا" كارليس بويول، ليسدد بقوة في مرمى فالديز.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز ديبورتيفو لاكورونيا على نومانسيا بهدف نظيف، وريال مايوركا على سبورتينج خيخون بنفس النتيجة، والمريا على خياتفين وبلد الوليد على فالنسيا بهدفين لهدف، وتغلب ريكرياتيفو على ملقا بهدفين دون رد، فيما تعادل راسينج سانتاندير مع أوساسونا بهدف لكل منهما.