EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

الهدف المبكر أطاح بآمال الضيوف برشلونة يسقط ريكرياتيفو في أول 42 ثانية

برشلونة واصل نتائجه القوية

برشلونة واصل نتائجه القوية

حقق برشلونة فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإسباني، بعدما تغلب على ضيفه ريكرياتيفو بهدفين نظيفين اليوم السبت في استاد "كامب نو" معقل النادي الكتالوني ضمن منافسات الجولة الـ30، ليدخل النادي الكتالوني مواجهته المقبلة بروح معنوية عالية عندما يحل ضيفًا على بايرن ميونيخ الألماني يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية لأبطال أوروبا.

حقق برشلونة فوزه الخامس على التوالي في الدوري الإسباني، بعدما تغلب على ضيفه ريكرياتيفو بهدفين نظيفين اليوم السبت في استاد "كامب نو" معقل النادي الكتالوني ضمن منافسات الجولة الـ30، ليدخل النادي الكتالوني مواجهته المقبلة بروح معنوية عالية عندما يحل ضيفًا على بايرن ميونيخ الألماني يوم الثلاثاء المقبل في إياب دور الثمانية لأبطال أوروبا.

وكان لقاء الذهاب أمام بايرن انتهى لصالح برشلونة في عقر داره برباعية نظيفة.

واحتفظ النادي الكتالوني بصدارته لجدول الترتيب برصيد 75 نقطة، وبفارق 9 نقاط عن ريال مدريد الثاني الذي يلعب أمام بلد الوليد يوم الأحد في الجولة نفسها، ويحل أشبيلية ثالثا بـ57 قبل مواجهة خيتافي.

احتاج أندريس انيستا إلى 42 ثانية فقط لتسجيل الهدف الأول لبرشلونة في مرمى ريكرياتيفو، من هجمة منظمة بدأها الفرنسي تييري هنري من الجبهة اليسرى للنادي الكتالوني قبل أن يخترق منطقة جزاء منافسه مستغلا سرعته، ليمرر الكرة بعدها إلى انيستا الذي حولها إلى داخل الشباك بكل سهولة.

واصل أصحاب الأرض فرض سيطرتهم على مجريات الشوط الأول، وسط ثقة كبيرة من نجوم برشلونة الذين أهدروا أكثر من فرصة لإضافة مزيد من الأهداف، خاصة بويان كركيتش والمكسيكي رافاييل ماركيز، بالإضافة إلى هنري الذي مال بعض الشيء للأداء الفردي داخل منطقة جزاء ريكرياتيفو.

حملت بداية الشوط الثاني احتفاظ لاعبي برشلونة بالكرة لفترة طويلة بالاعتماد على سياسة التمرير بشكل سريع في محاولة لإيجاد ثغرة في دفاعات ريكرياتيفو، ولكن ميلهم للاستعراض على حساب تسجيل مزيد من الأهداف حال دون اهتزاز شباك الفريق الضيف -المهدد بالهبوط- ومع مرور الدقائق بدأ بدلاء برشلونة في الشعور بالقلق من تعرض مرماهم لأي هدف مفاجئ يضيع نقطتين ثمينتين في مباراة مفترض أنها سهلة.

وجاء الهدف الثاني أخيرًا لصالح برشلونة في الدقيقة الـ67 بعدما انطلق انيستا بالكرة في الجبهة اليسرى لفريقه، وحاول تخطي المدافع الجنوب إفريقي ناصف موريس دون جدوى، قبل أن يلجأ إلى التسديد نحو منطقة الجزاء قبل أن ترتطم الكرة بقدم موريس لتدخل مرماه عن طريق الخطأ بعدما خادعت اسير رييسجو حارس ريكرياتيفو.

فيما أهدر الأرجنتيني ليونيل ميسي فرصة الهدف الثالث في الدقيقة الـ81، بعدما فشل في استغلال ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح برشلونة؛ حيث سددها بسهولة في يد رييسجو.