EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2011

في ذهاب ربع نهائي أبطال أوروبا برشلونة يستدرج شاختار.. تشيلسي ومانشستر مواجهة من نار

أفراح برشلونة في الدوري هل تستمر في أوروبا؟

أفراح برشلونة في الدوري هل تستمر في أوروبا؟

يسعى برشلونة الإسباني لافتراس شاختار دونستيك الأوكراني حينما يستضيفه الليلة على ملعب كامب نو في إقليم كاتالونيا ضمن مباريات الذهاب ببطولة دوري أبطال أووربا، في الوقت الذي يسعى فيه مانشستر يونايتد الإنجليزي لفكّ عقدة ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي الذي يستضيفه اليوم أيضا.

يسعى برشلونة الإسباني لافتراس شاختار دونستيك الأوكراني حينما يستضيفه الليلة على ملعب كامب نو في إقليم كاتالونيا ضمن مباريات الذهاب ببطولة دوري أبطال أووربا، في الوقت الذي يسعى فيه مانشستر يونايتد الإنجليزي لفكّ عقدة ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي الذي يستضيفه اليوم أيضا.

يدخل برشلونة مباراة اليوم بمعنويات مرتفعة بعدما اطمأن إلى حدٍّ كبير على الاحتفاظ بلقب بطل إسبانيا للعام الثالث على التوالي.

ويغيب عن تشكيل برشلونة المدافعان المخضرمان كارلس بويول وإريك أبيدال، ولكن المصابين ماكسويل وبيدرو وليونيل ميسي استعادوا لياقتهم البدنية، وينتظر مشاركتهم في المباراة المهمة.

ومن المرجح أن يستعين جوارديولا المدير الفني للفريق من جديد بخط الدفاع الذي قدم عرضا قويا أمام فياريال، حيث سيلعب سيرجيو بوسكيتس إلى جانب جيرارد بيكي في قلب الدفاع، مع البرازيليين داني ألفيش وأدريانو على الجانبين.

بينما يتوقع أن يلعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، الذي نجح أخيرا في اكتساب سرعة ووتيرة أداء لاعبي برشلونة، في مكان بوسكيتس الأساسي في قلب خط الوسط بالقرب من النجمين تشافي وأندريس إنييستا.

وبنفس الثقة الواضحة في الجانب الكاتالوني يدخل شاختار المباراة بمعنوياتٍ مرتفعةٍ بعد تغلبه 3/1 على مواطنه إلتشيفيتز بالدوري الأوكراني يوم الجمعة الماضي. وتم تقديم هذه المباراة يوما واحدا عن موعدها الأصلي يوم السبت لمنح شاختار يوما إضافيا في استعداداته لمواجهة برشلونة.

وفي مباراةٍ أخرى يبحث مانشستر يونايتد الإنجليزي عن فوزه الأول على ملعب مواطنه تشيلسي منذ العام 2002 عندما يتواجهان على ملعب ستامفورد بريدج.

وسيسعى تشيلسي الذي يبلغ ربع النهائي للمرة السادسة في المواسم الثمانية الأخيرة، إلى تحقيق ثأره من "الشياطين الحمرأبطال 1968 و1999 و2008.

ويدرك السير الاسكتلندي أليكس فيرجوسون مدرب يونايتد يدرك أن تشيلسي لن يكون خصما سهلا في المسابقة التي وصل إلى مباراتها النهائية أمام يونايتد بالذات، ولم يتمكن فيها يونايتد من التغلب على "البلوز" سوى بركلات الترجيح في نهائي ملعب "لوجنيكي" في العاصمة الروسية موسكو في العام 2008 بعد أن أهدر القائد جون تيري ركلة ترجيحية شهيرة.

في المقابل يعتبر تشيلسي في العامين الأخيرين من أبرز العقد لدى فيرجوسون، إذ فاز 3 مرات متتالية، بينها مواجهات حاسمة في الموسم الماضي، ومواجهة قوية في الموسم الحالي في الدوري انتهت لمصلحة الفريق اللندني 2/1 تعرض بعدها فيرجوسون للإيقاف خمس مباريات لانتقاده بشدةٍ حكم المباراة مارتن أتكينسون.