EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

بهدف إنيستا في الوقت القاتل برشلونة يخطف تذكرة نهائي أوروبا من فم تشيلسي

هدف إنيستا القاتل وضع برشلونة في النهائي

هدف إنيستا القاتل وضع برشلونة في النهائي

أحرز أندريس إنيستا هدفا في الوقت الضائع ليقود برشلونة الإسباني للتعادل 1-1 مع مضيفه تشيلسي والإطاحة بالفريق الإنجليزي، والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا، مانعا إنجلترا من وجود فريقين في النهائي للعام الثاني على التوالي.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2009

بهدف إنيستا في الوقت القاتل برشلونة يخطف تذكرة نهائي أوروبا من فم تشيلسي

أحرز أندريس إنيستا هدفا في الوقت الضائع ليقود برشلونة الإسباني للتعادل 1-1 مع مضيفه تشيلسي والإطاحة بالفريق الإنجليزي، والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا، مانعا إنجلترا من وجود فريقين في النهائي للعام الثاني على التوالي.

وتقدم الغاني مايكل إيسيين لتشيلسي في الدقيقة التاسعة، قبل أن يأتي الهدف القاتل لبرشلونة الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 66 بعد طرد الفرنسي إريك أبيدال.

وكانت مباراة الذهاب في نو كامب قد انتهت بالتعادل السلبي، ليتأهل برشلونة لملاقاة مانشستر يونايتد الإنجليزي، في المباراة النهائية، مستفيدا من قاعدة احتساب خارج الأرض بهدفين.

وتلقى دانييل ألفيس الظهير الأيمن لبرشلونة بطاقة صفراء سيغيب بسببها عن المباراة النهائية المقرر إقامتها في العاصمة الإيطالية روما في السابع والعشرين من مايو/أيار الجاري.

وعلى رغم ظهور تشيلسي بشكل أفضل خلال معظم فترات المباراة، فإن وصول برشلونة ومانشستر يونايتد للنهائي هو بمثابة وصول عادل لأفضل فريقين في أوروبا هذا العام في نظر الكثيرين.

ودفع تشيلسي ثمنا باهظا لإهدار العديد من الفرص السهلة، وبعض القرارات التحكيمية المثيرة للجدل من النرويجي توم هينينج.

واعترض لاعبو تشيلسي وصيف بطولة أوروبا الماضية بعنف على الحكم، عقب نهاية اللقاء بداعي عدم احتسابه لركلة جزاء، بعد لمسة يد من صامويل إيتو عقب تسديدة من مايكل بالاك.

وركض بالاك كثيرا خلف الحكم عقب هذه اللقطة، ووضع يده على الحكم أكثر من مرة، مما سيعرضه على الأرجح لعقوبات، كما بدا أن دروجبا يوجه ألفاظا خارجة للحكم عقب نهاية المباراة.

تأثر برشلونة بشكل سلبي للغاية بغياب نجمه الفرنسي المتألق تيري هنري بسبب الإصابة، كما عانى الفريق من إجهاد مباراته الكبيرة التي انتهت بفوزه على غريمه ريال مدريد في الدوري بستة أهداف مقابل هدفين مطلع الأسبوع الجاري.

وبدأ تشيلسي المباراة بضغط كبير بغية تسجيل هدف مبكر، وسدد فرانك لامبارد كرة اصطدمت بدفاع برشلونة وتهيأت من مسافة بعيدة أمام إيسيين، لينجح اللاعب الملقب باسم "الجوهرة السوداء" في تحويل الكرة بشكل رائع داخل المرمى.

وتفوق الهولندي المخضرم جوس هيدينك المدير الفني لتشيلسي على نظيره في برشلونة بيب جوارديولا، وفرض رقابة لصيقة على الثنائي ليونيل ميسي وإيتو، ليفتقد الفريق الإسباني أخطر أسلحته.

واعتمد هيدينك -الذي تولى تدريب تشيلسي منذ نحو ثلاثة أشهر خلفا للبرازيلي لويس فيليبي سكولاري- على الثنائي ديدييه دروجبا وأنيلكا، وشكل خطورة كبيرة على مرمى فيكتور فالديز حارس الفريق الزائر.

كاد دروجبا أن ينهي المباراة عمليا لصالح تشيلسي، بعدما راوغ دفاع برشلونة في الشوط الثاني، وسدد كرة اصطدمت بقدم فالديز وضاعت فرصة خطيرة، قبل أن يخرج قائد منتخب كوت ديفوار بعدها متأثرا بإصابته.

وراوغ أنيلكا منافسه جيرار بيكيه مدافع برشلونة، واصطدمت الكرة بيد المدافع الإسباني داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم أشار باستمرار اللعب وسط اعتراضات لاعبي أصحاب الأرض.

ودفع جوارديولا بمهاجمه الشاب بويان كركيتش بغية تكثيف الضغط على أصحاب الأرض، لكن على رغم ذلك فشل الفريق الإسباني في إيجاد خطورة حقيقية، وبدا عاجزا عن هز شباك منافسه، على رغم نجاحه في تسجيل 100 هدف في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وفي الوقت الذي تأهب الجميع فيه لمشاهدة نهائي مكرر بين مانشستر يونايتد وتشيلسي، مهد ميسي الكرة على حدود منطقة الجزاء إلى إنيستا لينجح اللاعب الشاب في تسديد كرة "لولبية" قاتلة على يسار التشيكي بيتر تشيك حارس تشيلسي في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وحاول تشيلسي العودة إلى المباراة في آخر دقيقتين، لكن دفاع برشلونة كان بالمرصاد للكرات العالية؛ لتنتهي المباراة بصعود الفريق الإسباني وسط اعتراضات هائلة من لاعبي الزرق على الحكم.