EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2011

برشلونة يخسر 9 ملايين يورو رغم الألقاب

برشلونة يخسر رغم البطولات والألقاب

برشلونة يخسر رغم البطولات والألقاب

أعلنت إدارة نادي برشلونة الإسباني تسجيل خسائر مالية قدرها 9.3 ملايين يورو، لدى تقديمها الحساب الختامي لموسم 2010-2011م الذي شهد حفاظ الفريق على لقب الدوري المحلي للمرة الثالثة على التوالي، فضلا عن التتويج بلقب دوري الأبطال الأوروبي.

أعلنت إدارة نادي برشلونة الإسباني تسجيل خسائر مالية قدرها 9.3 ملايين يورو، لدى تقديمها الحساب الختامي لموسم 2010-2011م الذي شهد حفاظ الفريق على لقب الدوري المحلي للمرة الثالثة على التوالي، فضلا عن التتويج بلقب دوري الأبطال الأوروبي.

وأوضح بيان رسمي عن برشلونة، يوم الثلاثاء، أن النادي تكبد خسائر قدرها 44.2 مليون يورو بسبب صفقات غير صائبة في سوق الانتقالات، مثل المدافع الأوكراني دميترو تشجيرينسكي الذي تعاقد معه الفريق نظير 25 مليون يورو، ثم باعه إلى ناديه السابق شاختار دونتسك مقابل 15 مليونًا فقط الصيف الماضي.

وبالمثل تعاقد برشلونة مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من فريق إنتر الإيطالي مقابل 45 مليون يورو، ثم أعاره بعد عام إلى ميلان مع الاتفاق على سعر بيع قدره 24 مليون يورو فقط.

وتكرر الأمر ذاته مع مدافع أوروجواي مارتين كاسيريس الذي بيع إلى أشبيلية مقابل 4.5 ملايين يورو، رغم أنه كلف خزينة برشلونة 16 مليونًا عند التعاقد معه، وأكد النادي أن هذه الخسائر أضيفت إلى نفقات التشغيل التي تجاوزت 400 مليون يورو، وأدت إلى عجز في إجمالي الخسائر قيمته 9.3 ملايين يورو، على الرغم من زيادة الإيرادات بنسبة 14% عن الموسم السابق.

وأوضح برشلونة أنه لولا الصفقات غير الموفقة في سوق الانتقالات، لكان من الممكن تسجيل أرباح قدرها 33.5 مليون يورو في الحساب الختامي قبل احتساب الضرائب.

يُذكر أن إدارة برشلونة الجارية، برئاسة ساندرو روسيل، اتهمت الإدارة السابقة برئاسة جوان لابورتا بترك النادي في وضعية مالية متردية على الرغم الإنجازات الرياضية.