EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2009

الحمداوي يتألق وبوقرة يسقط برشلونة يحقق ثأرا قديما وليفربول يسقط أمام فيورنتينا

برشلونة حقق فوزه الأول

برشلونة حقق فوزه الأول

حقق برشلونة الإسباني حامل اللقب ثأرا قديما على ضيفه دينامو كييف الأوكراني بالتغلب بهدفين نظيفين، بينما سقط ليفربول الإنجليزي في فلورنسا على يد مضيفه فيورنتينا الإيطالي بنفس النتيجة يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2009

الحمداوي يتألق وبوقرة يسقط برشلونة يحقق ثأرا قديما وليفربول يسقط أمام فيورنتينا

حقق برشلونة الإسباني حامل اللقب ثأرا قديما على ضيفه دينامو كييف الأوكراني بالتغلب بهدفين نظيفين، بينما سقط ليفربول الإنجليزي في فلورنسا على يد مضيفه فيورنتينا الإيطالي بنفس النتيجة يوم الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

في المجموعة السادسة وعلى ملعب "كامب نو" حقق برشلونة -الساعي إلى أن يصبح أول ناد ينجح في الاحتفاظ بلقبه منذ أن نجح في ذلك ميلان الإيطالي عام 1990- فوزه الأول، بعد تعادله سلبيا الجولة السابقة مع مضيفه إنتر ميلان الإيطالي، وجاء بنكهة ثأرية على دينامو كييف الذي كان تغلب على الفريق الكتالوني في آخر مواجهة بينهما في "كامب نو" برباعية نظيفة خلال الدور الأول من المسابقة عينها، بينها ثلاثية لأندريه شفتشنكو.

وتواجه الفريقان في 8 مناسبات قبل لقاء الليلة، وفاز برشلونة في أربع وخسر في ثلاث، ويعود الفوز الأخير للنادي الكتالوني إلى موسم 1993-1994 حين فاز 4-1 في "كامب نو" في إياب الدور الأول، بعدما كان خسر ذهابا 1-3 في كييف.

نجح النجم الأرجنتيني لونيل ميسي في افتتاح التسجيل، عندما استثمر كرة أمامية من تشابي هيرنانديز، فشق طريقه داخل المنطقة مراوغا أحد مدافعي دينامو، وسدد كرة زاحفة عجز عن التصدي لها الحارس الأوكراني أولكسندر شوفكوفسكي (25).

وافتتح السويدي زلاتان إبراهيموفتش الشوط الثاني بتسديدة راسية، إثر تمريرة من ألفيش بين يدي الحارس، واستمر الفريق الكتالوني في الاستحواذ على الكرة والضغط على مرمى منافسه، لكن الحارس واصل تألقه وتصدى لمحاولة جديدة لإبراهيموفيتش برأسه (50).

ثم اطمأن برشلونة إلى النتيجة، بعد تمريرة رائعة من السويدي باتجاه بدرو ليديزما داخل المنطقة، فموه الأخير بجسمه خادعا أحد المدافعين، قبل أن يطلقها زاحفة في الزاوية البعيدة مسجلا الهدف الثاني لفريقه (76).

وفي المجموعة ذاتها، أجبر روبن كازان الروسي ضيفه إنتر ميلان على الاكتفاء بالتعادل 1-1 على ملعب "تسينترالنييوكان إنتر يمني النفس بتحقيق فوزه الأول، إلا أن مضيفه الروسي أجبره على الاكتفاء بنقطة واحدة، ليحصل بدوره على نقطته الأولى في المسابقة الأوروبية الأم التي يشارك بها للمرة الأولى.

وفي المجموعة الخامسة وعلى ملعب "أرتيميو فرانكيقاد المونتينيجري الشاب ستيفان يوفيتيتش فيورنتينا فريقه لإسقاط ضيفه ليفربول، بتسجيله هدفي المباراة التي استحق الفريق الإيطالي نقاطها الثلاث، ليعوض بالتالي خسارته في الجولة الأولى أمام ليون الفرنسي بهدف نظيف.

ولم يقدم الطرفان شيئا يذكر على الإطلاق حتى الدقيقة 28، عندما افتتح فيورنتينا التسجيل عبر يوفيتيتش الذي كسر مصيدة التسلل، إثر تمريرة بينية متقنة من كريستيانو زانيتي، قبل أن يسدد في مرمى الحارس الإسباني خوسيه رينا.

وكاد فيورنتينا أن يضيف هدفا ثانيا سريعا، عبر البيروفي خوان فارجاس، إلا أن رينا تدخل ببراعة لينقذ الموقف (31)، لكن شباك الحارس الإسباني اهتزت مجددا عبر يوفيتيتش، الذي حول تسديدة قوية أطلقها فارجاس من الجهة اليسرى إلى الزاوية اليمني الأرضية لمرمى "الحمر".

ورغم تخلفه بهدفين، فشل ليفربول الذي افتقد خدمات محور الوسط الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو بسبب الإصابة، في تهديد مرمى مضيفه في أية مناسبة خلال الشوط الأول، إلا أن الوضع تغير في بداية الشوط الثاني، إذ كاد الإسرائيلي يوسي بنعنيون أن يقلص الفارق بعد دقيقة واحدة، إثر مجهود فردي على الجهة اليسرى، إلا أن الحارس الفرنسي سيباستيان فراي تدخل ببراعة ليحرم الفريق الإنجليزي من الهدف، ثم كرر الأمر بعد دقيقتين عندما تصدى لتسديدة من الجهة اليمني للهولندي ديرك كويت.

واستفاد ليون من سقوط ليفربول ليتصدر المجموعة بست نقاط، بعدما حقق فوزا كبيرا على مضيفه ديبريشن المجري برباعية نظيفة، تناوب على تسجيلها السويدي كيم كالشتروم والبوسني ميراليم بيانيتش، قبل أن يسجل بيتر شفيتكوفيتس الهدف الثالث عن طريق الخطأ، بعدما خدع حارس مرماه إثر رأسية من سيدني جوفو، وفي الشوط الثاني أضاف بافيتمبي جوميس الهدف الرابع بضربة رأس إثر تمريرة من كالشتروم.

وفي المجموعة الثامنة، حقق أرسنال الإنجليزي فوزه الثاني، وجاء بصعوبة على حساب ضيفه أولمبياكوس اليوناني بفضل هدفين متأخرين سجلهما الهولندي روبن فان بيرسي والروسي أندري أرشافين.

وكان أرسنال قد فاز في الجولة الأولى على مضيفه ستاندار لياج البلجيكي (3-2)، بينما مني أولمبياكوس بهزيمته الأولى، بعدما خرج فائزا في الجولة الأولى على ضيفه ألكمار الهولندي (1-صفر) الذي تعادل مع ضيفه ستاندار لياج بهدف للمغربي منير الحمداوي (48)، مقابل هدف للإيفواري موسى تراوري (90).

وفي المجموعة السابعة، عاد إشبيلية الإسباني من جلاسكو بفوز كبير على مضيفه رينجرز الاسكتلندي 4-1 في مباراة خاضها الجزائري مجيد بوقرة من البداية، سجل الفرنسي عبد الله كونكو الهدف الأول بضربة رأس، إثر تمريرة من خيسوس نافاس الذي وصلته الكرة بعد ركلة حرة (50)، وأضاف البرازيلي أدريانو الهدف الثاني من حدود المنطقة، بعد تمريرة من مواطنه لويس فابيانو (64) الذي سجل الهدف الثالث بكرة رأسية (72) قبل أن يمرر كرة الهدف الرابع للمالي فرديريك كانوتيه (74)، بينما نجح الإسباني ناتشو نوفو في منح الفريق الاسكتلندي هدف الشرف قبل دقيقتين على النهاية.