EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2011

لمواجهة سانتوس البرازيلي برشلونة يجتاز السد برباعية ويتأهل لنهائي مونديال الأندية

فريق برشلونة الاسباني + فريق السد القطري

إنيستا محاصر من لاعبي السد

فريق برشلونة الإسباني يحقق فوزا كبيرا على السد القطري بأربعة أهداف نظيفة في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم المقامة حاليا في اليابان.

حقق فريق برشلونة الإسباني فوزا كبيرا على السد القطري بأربعة أهداف نظيفة في الدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم المقامة حاليا في اليابان.

وسجل أهداف المباراة البرازيلي كوريا أدريانو "هدفان" والمالي سيدو كيتا والبرازيلي ماكسويل في الدقائق الـ25 و43 و64 و81.

وحجز برشلونة -بطل أوروبا- بجدارة مكانه في المباراة النهائية للبطولة والتي يلتقي فيها سانتوس البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية بعد فوزه هو الآخر على كاشيوا ريسول بطل اليابان 3-1.

وتقام المباراة النهائية الأحد المقبل في يوكوهاما، على أن يلتقي في اليوم والملعب ذاته السد مع كاشيوا ريسول على المركز الثالث.

وخاض برشلونة بطل عام 2009، المباراة في غياب تشافي هرنانديز وجيرار بيكيه والبرازيلي دانيال الفيش وفرانشيسك فابريجاس وسيرجيو بوسكيتس، بعدما فضل المدرب جوزيب جوارديولا إراحتهم ترقبا للقمة الساخنة أمام سانتوس في النهائي.

في المقابل، خاض السد المباراة بالتشكيلة ذاتها التي تغلب بها على الترجي الرياضي التونسي 2-1 في الدور ربع النهائي.

السد والترجي يرفعان عدد الأندية العربية التي شاركت في البطولة إلى تسعة

تجدر الإشارة إلى أن السد والترجي رفعا عدد الأندية العربية التي شاركت في البطولة إلى تسعة بانضمامها إلى النصر السعودي والرجاء البيضاوي المغربي (2000) والاتحاد السعودي (2005) والأهلي المصري (2005 و2006 و2008) والنجم الساحلي التونسي (2007) والأهلي الإماراتي (2009) والوحدة الإماراتي (2010).

وكانت النتيجة الأبرز حتى الآن من نصيب الأهلي المصري، حققها في نسخة 2006، عندما احتل المركز الثالث، بعدما قدم عروضا قوية بقيادة المهاجم محمد أبو تريكة الذي احتل صدارة ترتيب الهدافين بثلاثة أهداف.

وكانت البطولة قد أقيمت في أبو ظبي في العامين الماضيين قبل أن تنتقل إلى طوكيو لسنتين أيضا ثم تعود إلى دولة عربية أخرى هي المغرب اعتبارا من 2013.

وتوج إنتر ميلان الإيطالي بطلا للمسابقة العام الماضي بفوزه على مازيمبي الكونغولي 3-صفر.

وتتفوق أندية أوروبا على نظيرتها الأمريكية الجنوبية بأربعة ألقاب مقابل ثلاثة في البطولة بنظامها الجديد اعتبارا من عام 2000، حيث فازت بنسخها الثلاث الأولى فرق برازيلية هي كورينثيانز وساو باولو وإنترناسيونال أعوام 2000 و2005 و2006، قبل أن تنتقل السيطرة إلى الفرق الأوروبية عبر ميلان الإيطالي (2007) ومانشستر يونايتد الإنجليزي (2008) وبرشلونة (2009) وإنترميلان (2010).