EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

الأسبوع السابع من الليجا الإسباني برشلونة يتوعد بلنسية.. وبلد الوليد يتحدى الريال

البارسا يحاول الحفاظ على انطلاقته القوية في الليجا

البارسا يحاول الحفاظ على انطلاقته القوية في الليجا

يسعى فريق برشلونة -متصدر ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم لهذا الموسم- للحفاظ على انطلاقته المثالية عندما يواجه بلنسية يوم السبت، ضمن منافسات الأسبوع السابع من المسابقة، فيما يخوض ريال مدريد مباراة سهلة أمام بلد الوليد.

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

الأسبوع السابع من الليجا الإسباني برشلونة يتوعد بلنسية.. وبلد الوليد يتحدى الريال

يسعى فريق برشلونة -متصدر ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم لهذا الموسم- للحفاظ على انطلاقته المثالية عندما يواجه بلنسية يوم السبت، ضمن منافسات الأسبوع السابع من المسابقة، فيما يخوض ريال مدريد مباراة سهلة أمام بلد الوليد.

ونجح الرائع برشلونة في الفوز بجميع مبارياته الست التي لعبها حتى الآن هذا الموسم من الدوري الإسباني، ليجمع 18 نقطة كاملة، ويتقدم بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب منافسيه ريال مدريد وإشبيلية.

ولم يتخلف برشلونة بقيادة مدربه الشاب جوسيب جوارديولا في أي مباراة خاضها بالموسم، ولم يبد بطل أوروبا غير مستريح في أي من هذه المباريات.

أما بلنسية فيعد بأن يقدم قصة جديدة تماما هذا الموسم.

ففي الموسم الماضي كان بلنسية محظوظا إلى حد ما، عندما خرج متعادلا من مباراته أمام برشلونة على استاده الشهير "ميستاياوالذي عادة ما يكون ساحة عدائية لأي فريق زائر.

وفي عامي 2006 و2007 خرج برشلونة مهزوما من مباراته أمام بلنسية على نفس الاستاد.

ويغيب عن صفوف بلنسية غدا كارلوس مارشينا، وآسيير ديل هورنو، وخواكين، ومانويل فيرنانديز، وربما ديفيد فيا أيضا.

ويحرص فيا -هداف بطولة الأمم الأوروبية السابقة يورو 2008- على المشاركة في مباراة الغد، ولكنه لم يتعاف تماما بعد من الإصابة بتمزق في فخذه الأيمن، والتي أبعدته عن مباراتي إسبانيا الأخيرتين في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

ولكن الأخبار الجيدة في بلنسية هي استعادة لاعب خط الوسط المخضرم روبين باراخا للياقته البدنية.

وقال باراخا: "لدينا فريق جيد.. لا يجب علينا أن نبكي على غياب فيا أو مارشينا، أو أي شخص آخر".

وأضاف أن السبيل للفوز على برشلونة هو أن يكون بلنسية "محددا وشديد التركيز وقويا".

أما برشلونة، فسيتملكه القلق بشأن الحالة البدنية لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لن يعود إلى إسبانيا قبل اليوم الجمعة بعدما شارك في مباراة منتخب بلاده الأخيرة بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم أمام أوروجواي قبل يومين.

وستكون ليلة غد السبت حافلة؛ حيث سيحل إشبيلية ضيفا على ديبورتيفو لا كورونا، صاحب المركز الرابع بترتيب الدوري الإسباني، فيما يستضيف ريال مدريد فريق بلد الوليد المتواضع.

ويغيب عن صفوف ريال مدريد المصابون: كريستوف ميتسيلدر، وفيرناندو جاجو، وجوتي، ورود فان نيستلروي، والنجم كريستيانو رونالدو.

كان اللاعب البرتغالي الشهير أصيب في كاحله الأيمن السبت الماضي خلال مباراة لبلاده في تصفيات كأس العالم، وسيستمر ابتعاده عن الملاعب نحو ثلاثة أسابيع.

ورفض ريال مدريد التصريح لرونالدو بالعودة إلى البرتغال الأربعاء الماضي لتشجيع منتخب بلاده في مباراته أمام مالطة، والتي انتهت بفوز البرتغال بأربعة أهداف نظيفة.

وتعتبر مباراة مايوركا -صاحب المركز السادس- أمام المتألق خيتافي الذي يقوده حاليا نجم ريال مدريد السابق ميشيل هي أهم مباريات الأحد في الأسبوع السابع من الدوري الإسباني.

من ناحية أخرى؛ يسعى المتعثر فياريال لتحقيق فوزه الأول بالموسم عندما يحل ضيفا على فريق القاع خيريز.

وفي باقي مباريات الأحد؛ يلتقي إسبانيول مع تينيريفي، وسرقسطة مع راسينج سانتاندر، وأوساسونا مع أتلتيكو مدريد، وأتلتيك بلباو مع سبورتنج خيخون، ومالقة مع ألميريا.