EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2009

يخوض اختبارًا صعبًا أمام بلباو برشلونة يبدأ حلم الثلاثية بنهائي كأس ملك إسبانيا

برشلونة يحلم بالفوز بكأس ملك إسبانيا

برشلونة يحلم بالفوز بكأس ملك إسبانيا

يبدأ برشلونة سعيه نحو تحقيق ثلاثية نادرة عندما يخوض ضد أتلتيك بلباو نهائي النسخة الخامسة بعد المائة لمسابقة كأس ملك إسبانيا على ملعب "ميستايا" في مدينة فالنسيا يوم الأربعاء.

يبدأ برشلونة سعيه نحو تحقيق ثلاثية نادرة عندما يخوض ضد أتلتيك بلباو نهائي النسخة الخامسة بعد المائة لمسابقة كأس ملك إسبانيا على ملعب "ميستايا" في مدينة فالنسيا يوم الأربعاء.

وتكتسي المباراة أهمية استثنائية نظرًا لأن طرفيها هما أكثر من فاز بلقب هذه المسابقة (24 مرة لبرشلونة و23 لأتلتيك بلباو) وبالتالي ستكون الفرصة سانحة أمام بلباو لمعادلة رقم برشلونة الذي سجله عام 1998 عندما أحرز اللقب لآخر مرة على حساب مايوركا.

وسيحاول أتلتيك بيلباو ممثل إقليم الباسك في شمال اسبانيا إحراز أول لقبٍ له منذ عام 1984 عندما أحرز لقب هذه المسابقة وعلى حساب برشلونة بالذات الذي كان يضم في صفوفه النجم الأرجنتيني الفذ دييجو أرماندو مارادونا.

وإذا كان أتلتيك بلباو ضامنًا مشاركته في مسابقة "يوروبا ليغ" سواء فاز أو خسر باعتبار أن برشلونة سيشارك في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فليس من شأن ذلك أن يحدّ من طموح لاعبيه الذين قدموا موسمًا جيدًا وضمنوا بقاءهم في مصاف الدرجة الأولى في إسبانيا (لم يهبط الفريق قط إلى الدرجة الثانية).

وأبدى مدرب أتلتيك بلباو يواكيم كاباروس احترامًا كبيرًا لبرشلونة عندما تحدث عن المباراة، وقال: "في نهاية المطاف هناك فريقان، أحدهما هو الأفضل في العالم (برشلونة) والآخر لديه الكثير من الشغف والفخر".

وأضاف "علينا أن نثق بأنفسنا، ستكون أنظار عالم كرة القدم شاخصة إلينا، وإذا حالفنا قليل من الحظ فسنتمكن من الفوز".

أما المهاجم الدولي فرناندو يورنتي فكان أكثر تفاؤلاً من مدربه حين قال "سنفاجئ برشلونة وسنفوز بهذا النهائي، نأمل أن نجعل جماهيرنا فخورة وسعيدةيذكر أن 20 ألفًا من أنصار أتلتيك تابعوا التدريب الأخير للفريق يوم الأحد الماضي.

من جهته، يملك برشلونة ممثل مقاطعة كتالونيا كل الدوافع والإمكانات لتحقيق الفوز؛ لأن اللقب غائب عن خزائن النادي منذ عام 1998، ولأن الفريق يريد تحقيق ثلاثية تاريخية هذا الموسم، وبالتالي بعد أن بات شبه ضامن للقب الدوري المحلي، سيكون عليه إحراز لقب كأس الملك قبل مواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا في السابع والعشرين من شهر مايو/أيار الحالي.

ويغيب عددٌ من اللاعبين المؤثرين عن صفوف برشلونة كالمدافع المكسيكي رافاييل ماركيز ولاعب الوسط اندرياس انييستا والمهاجم الفرنسي تييري هنري بداعي الإصابة، والمدافع الفرنسي اريك أبيدال بسبب الإيقاف لنيله بطاقة حمراء في المباراة الأخيرة ضد فياريال في الدوري المحلي، ولكن يبقى برشلونة المرشح الأوفر حظًا للفوز لأن مدربه الشاب بيب جوارديولا (38 عامًا) يملك البدلاء الأكفاء لتعويض غياب زملائهم.

وقال لاعب وسطه المالي سيدو كيتا "المباراة المقبلة مهمة للغاية، ولدينا المباراة النهائية للكأس ضد أتلتيك بلباو يوم الأربعاء ونأمل أن نفوز بها".