EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

البارسا يستهل الثلاثية التاريخية برشلونة يؤدب بيلباو برباعية ويحرز كأس إسبانيا

برشلونة اكتسح بيلباو في الشوط الثاني

برشلونة اكتسح بيلباو في الشوط الثاني

حقق فريق برشلونة أول ألقابه هذا الموسم، بعد فوزه بلقب مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، إثر تغلبه على منافسه أتلتيك بيلباو بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ميستالا في مدينة فالنسيا، وحضرها 47 ألف متفرج.

حقق فريق برشلونة أول ألقابه هذا الموسم، بعد فوزه بلقب مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، إثر تغلبه على منافسه أتلتيك بيلباو بأربعة أهداف مقابل هدف في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب ميستالا في مدينة فالنسيا، وحضرها 47 ألف متفرج.

وسجل أهداف المباراة للفائز: العاجي يايا توريه، والأرجنتيني ليونيل ميسي وبويان كركيتش، وتشافي هرنانديز، في الدقائق (31 ، 55 ،57، 64)، وللخاسر: جايزكا توكويرو في الدقيقة (10).

وخطا برشلونة خطوة أولى نحو تحقيق ثلاثية فريدة في بلاده، فهو يتصدر لائحة الدوري الإسباني بفارق 8 نقاط عن ريال مدريد حامل اللقب في العامين الأخيرين، قبل 3 مراحل من النهاية، وتكفيه نقطة واحدة من مباراته ضد ريال مايوركا هذا الأسبوع؛ ليحرز اللقب للمرة الـ19 في تاريخه.

أضف إلى ذلك أنه سيلتقي مانشستر يونايتد الإنجليزي في 27 مايو/أيار الجاري على الملعب الأولمبي في روما، في المباراة النهائية لدوري الأبطال الأوروبي.

وتعد هذه هي المرة الـ25 التي يحرز فيها برشلونة لقب كأس الملك، آخرها عام 1998 على حساب ريال مايوركا. أما أثلتيك بلباو ففشل في إحرازها للمرة الـ24، وكانت المرة الأخيرة التي فاز بها عام 1984 على حساب برشلونة نفسه.

ويعتبر هذا هو اللقب الأول للمدرب جوزيب جوارديولا في أول موسم له مع برشلونة، وأمامه فرصة لإحراز لقبين جديدين مع النادي الكاتالوني خلال هذا الشهر.

وجاءت المباراة قوية ومثيرة منذ البداية من الفريقين، حيث شهد الشوط الأول تبادل السيطرة مع الأفضلية لبرشلونة، واكتفى كل منهما بهدف، فيما جاء الثاني لصالح برشلونة تماما لعبًا ونتيجة، حيث سجل ثلاثة أهداف وأضاع ضعفها.

وبدأ أتلتيك بيلباو المباراة بقوة، وأضاع أكثر من فرصة عبر فرناندو يورنتي وفرانشيسكو خافيير يستي، حتى تمكن من التقدم بهدف مبكر من ركنية نجح المهاجم توكويرو في تحويلها برأسه عجز بينتو عن التصدي لها في الدقيقة العاشرة.

ورد برشلونة بقوة، وأهدر عدة فرص للتعادل عن طريق كركيتش وإيتو، خاصة في ظل تألق إيرايزوس حارس بيلباو.

واستمر الهجوم الكاتالوني حتى تمكن توريه، الذي كان يلعب في مركز القلب، من إدراك التعادل لفريقه، إثر مجهود فردي راوغ فيه ثلاثة لاعبين وسدد كرة زاحفة من مشارف المنطقة استقرت على يسار الحارس إيرايزوس في الدقيقة 31.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، كاد البرازيلي دانيال ألفيش يضيف هدفاً ثانياً لبرشلونة من ركلة حرة مباشرة، لكن كرته لامست القائم الأيسر لمرمى بيلباو.

واجتاح برشلونة دفاع بلباو مع انطلاق الشوط الثاني، وأخذ ميسي المبادرة الهجومية على عاتقه، ولم تمر أكثر من 10 دقائق حتى سجل النجم الأرجنتيني هدف التقدم لبرشلونة في الدقيقة 55.

هز الهدف لاعبي بيلباو بشدة، وتراجعوا للدفاع ليواصل إيتو مسلسل إهدار الفرص، وسدد فوق العارضة وهو منفرد، لكن زميله كركيتش عاد بسرعة وسجل الهدف الثالث لبرشلونة إثر هجمة مرتدة سريعة من تسديدة زاحفة ارتطمت بأسفل القائم الأيسر لمرمى إيرايزوس، واستقرت داخل الشباك في الدقيقة 57.

وتواصل هجوم برشلونة على مرمى بيلباو، ومن ركلة حرة مباشرة أسكن تشافي هرنانديز الكرة في المقص الأيمن لمرمى إيرايزوس، مسجلا رابع أهداف فريقه في الدقيقة 64.

واكتفي برشلونة بأهدافه الأربعة، فيما حاول بيلباو أن يرد بكرة رأسية للاعبه يورنتي، إلا أنها مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى بينتو.

وعاند الحظ لاعبي برشلونة المدافع وإيتو في الدقائق الأخيرة، خاصة في ظل تألق إيرايزوس حارس بيلباو، لتنتهي المباراة دون جديد.