EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2011

على حساب ألميريا وإشبيلية برشلونة وريال مدريد يتأهلان إلى نهائي كأس إسبانيا

غياب ميسي لم يؤثر على برشلونة

غياب ميسي لم يؤثر على برشلونة

بلغ برشلونة -بطل ومتصدر الدوري- نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم للمرة الخامسة والثلاثين في تاريخه بفوزه على مضيفه ألميريا 3-صفر على ملعب "جويجوس ميديتيرانيوس" في إياب الدور نصف النهائي، ليضرب موعدا ناريا مع غريمه ريال مدريد الذي تخطى إشبيلية، حامل اللقب.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2011

على حساب ألميريا وإشبيلية برشلونة وريال مدريد يتأهلان إلى نهائي كأس إسبانيا

بلغ برشلونة -بطل ومتصدر الدوري- نهائي مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم للمرة الخامسة والثلاثين في تاريخه بفوزه على مضيفه ألميريا 3-صفر على ملعب "جويجوس ميديتيرانيوس" في إياب الدور نصف النهائي، ليضرب موعدا ناريا مع غريمه ريال مدريد الذي تخطى إشبيلية، حامل اللقب.

ودخل النادي الكاتالوني الساعي إلى تعزيز رقمه القياسي من حيث عدد الألقاب (29 آخرها عام 2009)، إلى هذه المباراة وهو في وضع مريح جدا بعد فوزه ذهابا بخماسية نظيفة، مما أتاح الفرصة أمام مدربه جوسيب جوارديولا لخوض اللقاء بتشكيلة من الصف الثاني تقريبا.

وغاب عن التشكيلة الأساسية الأرجنتيني ليونيل ميسي ودافيد فيا وبدرو رودريجيز وتشافي هرنانديز وأندريس إنييستا والحارس فيكتور فالديز، فيما كان البرازيليان دانيال ألفيش وأدريانو وسيرجيو بوسكيتس من العناصر الأساسية الوحيدة في التشكيلة التي شهدت مشاركة الهولندي إبراهيم أفيلاي وبويان كركيتش والأرجنتيني خافيير ماسكيرانو، إلى جانب الشابين مانويل نوليتو، وتياجو الكانترا.

ووضع أدريانو النادي الكاتالوني في المقدمة بعد 35 دقيقة عندما استلم الكرة على الجهة اليسرى بعد تمريرة من نوليتو، فتوغل بها، وتلاعب بالمدافعين قبل أن يسدد في شباك الحارس استيبان سواريز.

وفي الشوط الثاني؛ عزز تياجو تقدم النادي الكاتالوني بكرة رأسية رائعة إثر عرضية من دانيال ألفيش (56)، ثم أضاف أفيلاي الثالث عندما وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر المالي سيدو كيتا، فسيطر عليها عند حدود المنطقة قبل أن يتوغل بها ثم يسددها بيمناه أرضية في الزاوية اليمنى لمرمى سواريز (66).

ويلتقي برشلونة في النهائي مع غريمه التقليدي ريال مدريد الفائز على ضيفه إشبيلية حامل اللقب 2-صفر الذي كان خسر مباراة الذهاب على أرضه صفر-1.

وسيتواجه ريال مع غريمه برشلونة في النهائي للمرة الأولى منذ 1990 عندما فاز النادي الكاتالوني 2-صفر، علما بأنهما تواجها على اللقب في أربع مناسبات أخرى أعوام ( 1936 فاز ريال 2-1) و1968 (فاز برشلونة 1-صفر) و1974 (فاز ريال 4-صفر) و1983 (فاز برشلونة 2-1).

وكان ريال فاز ذهابا 1-صفر في الأندلس ليتأهل 3-صفر بمجموع المباراتين، ويبلغ النهائي الأول في المسابقة منذ 2004.

وسجل المهاجم التوجولي ايمانويل أديبايور أول أهدافه مع ريال بعد إعارته من مانشستر سيتي الإنجليزي في الوقت الضائع من المباراة بعد أن كان الألماني مسعود أوزيل افتتح التسجيل لريال في وقت متأخر أيضا (82).

وأكمل إشبيلية المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد سيرخيو سانشيز لمخاشنته أديبايور (85).

وستكون الفرصة ممكنة لمدرب الفريق الملكي البرتغالي جوزيه مورينيو بحمل أول ألقابه مع ريال في المسابقة الغائبة عن خزائنه منذ 1993، نظرا لصعوبة الموقف في الدوري؛ حيث يتخلف سبع نقاط عن برشلونة بعد خسارة ريال أمام أوساسونا صفر-1 في الجولة السابقة.