EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

يستعد للمشاركة مع إيطاليا أمام قبرص براءة كانافارو من قضية تعاطي المنشطات

انتهاء أزمة كانافارو مع المنشطات

انتهاء أزمة كانافارو مع المنشطات

أكد محقق رياضي أن قضية تعاطي المنشطات التي تورط فيها المدافع الإيطالي الدولي فابيو كانافارو، قامت على سوء تفاهم، وأن ملفها سيغلق قريبا.

أكد محقق رياضي أن قضية تعاطي المنشطات التي تورط فيها المدافع الإيطالي الدولي فابيو كانافارو، قامت على سوء تفاهم، وأن ملفها سيغلق قريبا.

ذكر ذلك وسائل الإعلام الإيطالية اليوم السبت 10 أكتوبر/تشرين الأول 2009، مشيرة إلى أن كانافارو -36 عاما- لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، قد تلقى علاجا مضاد للحساسية، بعدما تعرض إلى لسعة دبور.

وعالج أطباء يوفنتوس كانافارو بحقنه كورتيزون، وبعدها أخبروا قسم مكافحة المنشطات التابع للجنة الأولمبية الإيطالية.

ويمكن أن يتسبب سوء الاتصال؛ الذي لم يمنع خضوع كانافارو لاختبار الكشف عن تعاطي المنشطات، عقب إحدى مباريات الدوري الإيطالي، في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، في تعرض يوفنتوس لغرامة مالية.

وذكر مارشيللو ليبي -المدير الفني للمنتخب الإيطالي- أنه يتوقع انتظام كانافارو في تدريبات منتخب بلاده، بداية من بعد غد الأحد، استعدادا لمباراة إيطاليا الأخيرة في التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم 2010 أمام قبرص يوم الأربعاء المقبل.

ويغيب كانافارو -الحائز على لقب بطولة كأس العالم مع منتخب بلاده، والفائز بجائزة الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في العالم عام 2006- عن مباراة إيطاليا المهمة في أيرلندا بتصفيات كأس العالم نفسها اليوم السبت للإيقاف.

ويتواجد كانافارو حاليا مع منتخب بلاده؛ الذي يواجه أيرلندا اليوم في تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2010.