EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

اللاعب يرقي نفسه من العين براءة حاج عيسي من تهمة "السيارة المسروقة"

الصدفة تنقذ حاج عيسي من تهمة السرقة

الصدفة تنقذ حاج عيسي من تهمة السرقة

برأت شرطة مدينة القالة بالطارف في الجزائر لزهر حاج عيسي صانع ألعاب فريق وفاق سيطف من قضية قيادته لسيارة مسروقة من نوع X6 BMW ، والتي قيل إنها مدونة ضمن قائمة السيارات المسروقة من أوروبا.

برأت شرطة مدينة القالة بالطارف في الجزائر لزهر حاج عيسي صانع ألعاب فريق وفاق سيطف من قضية قيادته لسيارة مسروقة من نوع X6 BMW ، والتي قيل إنها مدونة ضمن قائمة السيارات المسروقة من أوروبا.

وقد استمع وكيل الجمهورية بمدينة القالة لأقوال حاج عيسى الذي تم إيقافه خلال قيادته للسيارة الأسبوع الماضي في طريقه إلي تونس لقضاء عطلته الصيفية، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الشروق" الجزائرية اليوم الأربعاء.

واقتنع وكيل الجمهورية بحديث لاعب وفاق سطيف الذي أكد أن السيارة اشتراها من أحد الأشخاص بمدينة خنشلة ولم يتم توثيق عقد البيع بينهما بعد؛ حيث بقيت البطاقة الرمادية بحوزة البائع، وهو ما أنقذ باجيو العرب من تهمة السرقة.

وقد تم احتجاز السيارة الفاخرة التي تم ضبطها مع حاج عيسي، والتي تتجاوز قيمتها 560000 دينار جزائري أي ما يعادل 5520 يورو، لدى شرطة الحدود، حيث سيتم استرجاعها من قبل الشرطة الدولية.

هذا ويخطط صانع ألعاب وفاق سيطف الذي سيتنقل نهاية الشهر الجاري لقطر لخوض تجربة احتراف، بعد خروجه من هذه الأزمة إلى الذهاب لأحد الأولياء الصالحين لعمل "رقية" من الحسد، وذلك لشكوكه أنه تعرض للعين خلال الفترة الأخيرة بعد تعرضه لأكثر من أزمة متتالية.

وحسب أحد المقربين من حاج عيسي أن اللاعب سيقوم بهذه الزيارة قبل سفره إلى قطر، خاصةً أنه يعاني هذه الفترة من الأزمات، فبعد استبعاده من صفوف المنتخب، اتهم في قضية سرقة سيارة.