EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2009

بعد محاكمة استمرت 70 ساعة براءة جيرارد من تهمة التشاجر بملهى ليلي

جيرارد يخرج سالما من ادعاءات الضرب

جيرارد يخرج سالما من ادعاءات الضرب

برأت إحدى المحاكم في إنجلترا لاعب وسط نادي ليفربول والمنتخب الإنجليزي ستيفن جيرارد، يوم الجمعة، من تهمة الاعتداء بالضرب على رجل أعمال في أثناء شجار في إحدى الحانات، في شهر ديسمبر/كانون الأول العام الماضي.

برأت إحدى المحاكم في إنجلترا لاعب وسط نادي ليفربول والمنتخب الإنجليزي ستيفن جيرارد، يوم الجمعة، من تهمة الاعتداء بالضرب على رجل أعمال في أثناء شجار في إحدى الحانات، في شهر ديسمبر/كانون الأول العام الماضي.

ولم يصدر أي رد فعل عن جيرارد عند صدور الحكم، بعد الجلسة التي استمرت سبعين دقيقة.

وقال القاضي هنري جلوب لجيرارد "إنه حكم صادق نتيجة للحقائق الكاملة في القضية، وستخرج من هذه القاعة وكرامتك مصانة".

وكان جيرارد -29 عاما- متهما بالمشاركة مع مجموعة أشخاص في جرح ماركوس ماكجي في ملهى "لونج ان" في ساوثبورت قرب مدينة ليفربول.

وبعد الاطلاع على الحقائق التي قدمت للمحكمة في جلسة يوم الخميس، أصر جيرارد على أنه لكم ماكجي -34 عاما- دفاعا عن نفسه، بعد جدال حول الموسيقى التي يريد كل منهما أن يسمعها في المكان.

ولكن جيرارد أبدى أسفه لما فعل مضيفا "من الواضح أنني مستاء لما آلت إليه الأمور".