EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

تأهل بسهولة للدور الثالث بداية ناجحة لنادال في بطولة برشلونة

نادال بدأ بقوة في بطولة برشلونة

نادال بدأ بقوة في بطولة برشلونة

شق المصنفون الأوائل بقيادة الإسباني رافاييل نادال طريقهم بنجاح يوم الأربعاء إلى الدور الثالث في بطولة برشلونة المفتوحة للتنس البالغ مجموع جوائزها 95.1 مليون يورو.

شق المصنفون الأوائل بقيادة الإسباني رافاييل نادال طريقهم بنجاح يوم الأربعاء إلى الدور الثالث في بطولة برشلونة المفتوحة للتنس البالغ مجموع جوائزها 95.1 مليون يورو.

واستهل نادال -المصنف الأول على العالم والأول للبطولة- مسيرته في البطولة بالفوز على البرتغالي فيديريكو جيل المصنف 75 على العالم 6/2 و6/2 في الدور الثاني للبطولة ليتأهل نادال إلى الدور الثالث دون عناء؛ حيث استغرقت المباراة 90 دقيقة فحسب.

والفوز هو الثاني والعشرون لنادال، مقابل هزيمة واحدة في تاريخ مشاركاته ببطولة برشلونة المفتوحة. وكانت آخر هزيمة مني بها في البطولة عام 2003.

ويسعى نادال إلى إحراز اللقب الخامس على التوالي له في البطولة مثلما حقق نفس الإنجاز في بطولة مونت كارلو يوم الأحد الماضي بإحراز لقبها للموسم الخامس على التوالي بالفوز في المباراة النهائية على الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وحقق نادال الفائز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) في المواسم الأربعة الماضية بفوزه الأخير الانتصار الثلاثين مقابل ثلاث هزائم فقط في الموسم الحالي.

كما حقق اليوم الفوز رقم 139 له على الملاعب الرملية، مقابل أربع هزائم فقط على هذه الملاعب منذ عام 2005.

بينما تأهل الإسباني تومي روبريدو -المصنف السادس للبطولة- إلى الدور الثالث، بالتغلب على الأرجنتيني جاستون جاوديو 7/6 (8/6) و6/1.

وبذلك بدد روبريدو، الذي يتفوق على الملاعب الرملية حلم جاوديو، الفائز سابقا بلقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروسفي مواصلة النجاح بالبطولة التي يشارك فيها بعد نحو عامين من الابتعاد عن ملاعب التنس.

والتقى اللاعبان سبع مرات سابقة، كان آخرها عام 2006، وكان التفوق فيها لجاوديو الذي فاز في أربع منها مقابل ثلاثة انتصارات لروبريدو.

وارتفعت معنويات جاوديو /30 عاما/ المصنف 966 على العالم، بعد فوزه في الدور الأول للبطولة أمس الثلاثاء؛ حيث كانت مباراة الأمس هي الأولى له منذ عام 2007.

ويحلم جاوديو حاليا بالحصول على بطاقة دعوة (وايلد كارد) للمشاركة في بطولة رولان جاروس التي أحرز لقبها عام 2004.

ولكن روبريدو -الذي كان فوزه على الملاعب الرملية في ثمانية من آخر تسعة ألقاب أحرزها ومنها لقبان في الموسم الحالي- أظهر لمنافسه الأرجنتيني جاوديو مستواه الحقيقي، وفاز عليه في مباراة استغرقت 90 دقيقة فقط؛ ليؤكد له أنه ما زال بحاجة لكثير من التطوير في مستواه، ليعود بقوة على دائرة المنافسة على الألقاب.

وتوج جاوديو بلقب بطولة برشلونة في عام 2002؛ حيث كانت البداية، بينما بدا عليها أنها مسيرة رياضية واعدة. ولكنه اختفى عن الأنظار وتراجع مستواه وابتعد عن دائرة المنافسة في المواسم القليلة الماضية.

وقال روبريدو: "كنت بحاجة ماسة للفوز أمام المشجعين الإسبان.. جاستون (جاوديو) ارتكب جميع الأخطاء وجعل المباراة سهلة بالنسبة لي.. ولكنه أكد أيضًا أنه لاعب كبير بالأداء القوي الذي قدمه في المجموعة الأولى من المباراة وكان حسمها صعبا بالنسبة لي. ولكنني شعرت بالراحة بعدها وحسمت المباراة لصالحي بشكل أكثر سهولة".

وتأهل الروسي نيكولاي دافيدنكو -المصنف الثالث للبطولة- إلى الدور الثالث، بتغلبه على الفرنسي أرنو كليمنت 7/6 (7/2) و6/2 ليؤكد عودته القوية بعد التعافي من الإصابة.

والفوز هو الرابع لدافيدنكو في أربع مواجهات جمعته بالفرنسي أرنو الذي وصل للمباراة النهائية في رولان جاروس عام 2001.

وفي مباراة أخرى بالدور الثاني للبطولة، تغلب الشيلي فيرناندو جونزاليس -المصنف الخامس للبطولة- على الأرجنتيني خوسيه أكاسوسو 6/4 و6/4.

كما فاز الأرجنتيني ديفيد نالبانديان -المصنف السابع للبطولة- على الروسي إيجور كونيتسين 7/5 و6/4، وفاز التشيكي راديك ستيبانيك -المصنف التاسع للبطولة- على الصربي يانكو تيبساريفيتش 7/6 (7/2) و6/صفر.

وتأهل التشيكي توماس بيرداييتش -المصنف الخامس عشر للبطولة- للدور الثالث، بالتغلب على الإسباني أوسكار هيرنانديز 6/2 و4/6 و6/3.