EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2011

في الجولة الثالثة لدوري أوروبا بايرن ميونخ وريال مدريد يسعيان إلى التأهل مبكرًا

بايرن ميونخ الألماني

ايرن في مهمة صعبة خارج أرضه

مباريات مهمة في الجولة الثالثة لدوري المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا

يبحث كلٌّ من بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني عن تحقيق فوزه الثالث على التوالي وضمان تأهُّله منطقيًّا للدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، عندما يحل الأول على نابولي الإيطالي، ويستقبل الثاني ليون الفرنسي، اليوم الثلاثاء، في الجولة الثالثة من دور المجموعات.

في المجموعة الأولى، يتعيَّن على نابولي إيجاد حل للمهاجم الدولي الألماني ماريو جوميز الماكينة التهديفية لبايرن ميونخ، عندما يستقبله على ملعب "سان باولو" بجنوب إيطاليا.

واستهل نابولي مشواره في البطولة القارية بتعادل مع مانشستر سيتي قبل أن يفوز على فياريال الإسباني ليحصد 4 نقاط مقابل 6 للفريق البافاري.

ويدرك نابولي أن مباراتَيْ بايرن المقبلتين ستحددان بشكل كبير إمكانية تأهُّله للدور الثاني من عدمها. ولذلك على الفريق الذي احتضن طويلاً الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، إيقاف المهاجم جوميز عن التسجيل.

وسجَّل جوميز حتى الآن 10 أهداف في 9 مباريات بالدوري؛ آخرها هدفان في مباراة هرتا برلين، السبت، في الدوري المحلي، كما أنه مد فاعليته إلى الساحة القارية عندما هز شباك سيتي مرتين في الجولة الماضية (2-0).

وقدَّم نابولي مستويات بارزة هذا الموسم؛ فبالإضافة إلى سجله الجيد في دوري الأبطال، نجح بالدوري الإيطالي في التغلب على ميلان حامل اللقب 3-1، وإنتر ميلان 3-0، بيد أنه سقط أمام كييفو (1-0) وبارما (1-2) عندما كان مرشحًا للفوز.

وفي المجموعة ذاتها، يستقبل مانشستر سيتي (نقطة واحدة) فياريال الإسباني الأخير الذي لم يحرز نقطة بعدُ، في أول مواجهة بين الفريقين ضمن المسابقة.

وفي المجموعة الرابعة، يلتقي ريال مدريد وليون الفرنسي مرة جديدة بعد أن تواجها 8 مرات في المسابقة منذ عام 2005.

والتقى الفريقان أربع مرات في دور المجموعات عامَيْ 2005 و2006؛ ففاز ليون مرتين وتعادلا مرتين على أرض ريال (1-1 و2-2)، ثم التقيا في الدور الثاني عامَيْ 2010 و2011؛ ففاز ليون 1-0 على أرضه، وتعادلا 1-1 إيابًا، ثم تعادل مع الفريق الملكي في شباط/فبراير الماضي 1-1 قبل أن يسقط أمامه في مدريد 3-0 إيابًا.

ويتصدر ريال المجوعة بـ6 نقاط بفوزين على دينامو زغرب الكرواتي وأياكس أمستردام الهولندي، مقابل 4 نقاط لليون الباحث عن تأهُّله التاسع على التوالي للدور الثاني.

ويغيب عن تشكيلة ريال الساعي إلى تعزيز رقمه القياسي وإحراز لقبه العاشر في المسابقة، راؤول ألبيول، والبرتغالي ريكاردو كارفاليو، والفرنسي لاسانا ديارا، والتركي نوري شاهين، لكن مورينيو بدا سعيدًا بعودة مستوى البرازيلي كاكا.

وفي المجموعة ذاتها، يستقبل دينامو زغرب الكرواتي الأخير بدون نقاط، أياكس أمستردام الثالث (نقطة واحدة).

وفي المجموعة الثالثة، يبدو مانشستر يونايتد الإنجليزي بحاجة ماسة إلى الفوز على مضيفه أوتيلول جالاتي الروماني في بوخارست، بعد تعادله في أول مواجهتين مع بنفيكا البرتغالي وبال السويسري.

وتوقَّع قلب الدفاع الدولي ريو فرديناند أن يحقق "الشياطين الحمر" فوزهم الأول على الفريق المشارك لأول مرة في المسابقة: "كان أفضل لو فزنا في مباراة بال (3-3)، لكن هذه هي المسابقة؛ تمنحك العوائق كي تتفوق عليها. سنخوض المباراة بدافع الفوز".

وخاض السير أليكس فيرجسون مباراة ليفربول الأخيرة في الدوري المحلي بتشكيلة أساسية مفاجئة غاب عنها واين روني، والمكسيكي خافيير هرنانديز صاحب هدف التعادل، والبرازيلي أندرسون، والإكوادوري أنطونيو فالنسيا، والبرتغالي ناني، بالإضافة إلى قائد الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش العائد من الإصابة.

وقد تكون الفرصة متاحة لفيرجسون للزج بروني مجددًا الذي كان محبطًا للغاية بسبب إيقافه من قِبَل الاتحاد الأوروبي عن خوض أول 3 مباريات مع منتخب بلاده في كأس أوروبا 2012؛ لطرده في مباراة مونتينيجرو بالتصفيات.

وفي المباراة الثانية، سيقطع الفائز من مواجهة بال السويسري وبنفيكا البرتغالي شوطًا كبيرًا نحو التأهل؛ إذ سيحصد نقطته السابعة.

وفي المجموعة الثانية، يريد إنتر ميلان الإيطالي تعويض موسمه المخيب محليًّا على الساحة القارية، لكنه سيصطدم بليل الفرنسي العنيد على أرضه الذي أحرز ثنائية الدوري والكأس الموسم الماضي.

ويملك ليل نقطتين، بعد أن أهدر تقدُّمه بهدفين على أرضه ضد سسكا موسكو الروسي (2-2)، ثم تعادل على أرض طرابزون سبور التركي (1-1) بعدما كان متقدمًا بهدف السنغالي موسى سو، فيما يملك إنتر 3 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة عن طرابزون سبور مفاجأة الدور الأول حتى الآن، والذي يحل على سسكا موسكو متذيل الترتيب بنقطة واحدة.

ويغيب عن "نيراتزوري" قلب الدفاع الأرجنتيني والتر صامويل الذي تعرض لإصابة خلال الخسارة أمام كاتانيا في الدوري (1-2) السبت.