EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2011

بعد انسحابه للإصابة باول حزين لترك الساحة لبولت في بطولة العالم

باول كان يريد مواجهة مواطنه بولت

باول كان يريد مواجهة مواطنه بولت

أعرب العداء الجامايكي أسافا باول -أسرع رجل في العالم لعام 2011- عن حزنه الشديد وأسفه لعدم قدرته على المنافسة على لقب سباق العدو 100 متر في بطولة العالم الثالثة عشرة لألعاب القوى المقامة حاليا في مدينة دايجو بكوريا الجنوبية.

أعرب العداء الجامايكي أسافا باول -أسرع رجل في العالم لعام 2011- عن حزنه الشديد وأسفه لعدم قدرته على المنافسة على لقب سباق العدو 100 متر في بطولة العالم الثالثة عشرة لألعاب القوى المقامة حاليا في مدينة دايجو بكوريا الجنوبية.

وقال باول -28 عاما- في مؤتمر صحفي اليوم السبت على هامش البطولة إنه شعر بأنه يمتلك السرعة الكافية التي تمكنه من التفوق على مواطنه أوسين بولت حامل اللقب العالمي والأولمبي لهذا السباق، ولكن الإصابة داهمته للمرة الثالثة هذا الشهر أجبرته على الانسحاب من البطولة وعدم المشاركة في السباق المقرر انطلاقه غدا الأحد.

ورغم ذلك ، أكد باول أنه لم يفقد الأمل في إمكانية الفوز بالميدالية الذهبية للسباق في بطولات العالم والدورات الأولمبية في المستقبل.

وقال باول: كان قرارا في غاية الصعوبة. ركضت في مسابقات عديدة رغم شعوري بالألم. ولكنني لم أستطع استكمال مسيرتي في البطولة الحالية في ظل وجود هذا الألم".

ويشتهر باول صاحب الرقم القياسي العالمي السابق لهذا السباق بعدم تحقيقه لنتائج جيدة في البطولات الكبيرة، علما بأنه صاحب أفضل زمن لهذا السباق في العام الحالي؛ حيث سجل 78ر9 ثانية، كما كان واثقا من قدرته على التفوق على بولت في البطولة الحالية، خاصة وأن بولت عانى من الإصابة في العام الماضي ليتراجع مستواه عما كان عليه في 2008 و2009.

وقال باول "أشعر بإحباط شديد كانت خطتي هي المشاركة في البطولة الحالية وتحقيق الفوز فيها.. كانت فرصتي هائلة لتحقيق الفوز".

وقال باول إن الوقت ما زال مبكرا ليحدد موقفه من المشاركة في سباق التتابع 4 × 100 متر والذي سيقام في آخر أيام البطولة التي تختتم فعالياتها في الربع من سبتمبر/أيلول المقبل.