EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2011

بالفيديو.. مان يونايتد يدمر "المدفعجية" بثمانية أهداف نارية

8-2 خسارة ثقيلة لأرسنال

8-2 خسارة ثقيلة لأرسنال

واصل مانشستر يونايتد، حامل اللقب، بدايته النارية بعدما أذل غريمه التقليدي أرسنال بنتيجة (8-2) على ملعب "أولدترافورديوم الأحد، في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

واصل مانشستر يونايتد، حامل اللقب، بدايته النارية بعدما أذل غريمه التقليدي أرسنال بنتيجة (8-2) على ملعب "أولدترافورديوم الأحد، في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

لقن "الشياطين الحمر" ضيفه الجريح أرسنال درسًا قاسيًا جدًا وألحق به أثقل خسارة له في الدوري الممتاز بفضل تألق واين روني الذي سجل ثلاثية، فيما أضاف داني ويلبيك وأشلي يونج (هدفانوالبرتغالي لويس ناني، والكوري الجنوبي بارك جي سونج الأهداف الخمسة الأخرى.

وكان فريق "الشياطين الحمر" أيضًا صاحب أكبر فوز على الفريق اللندني بنتيجة (6-1)، وحققه في 25 يناير/كانون الثاني 2001.

وتبقى أثقل هزيمة لأرسنال في دوري الأضواء (الممتاز والدرجة الأولى) بنتيجة (0-7)، وقد تحققت أربع مرات على يد بلاكبيرن في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 1909، ووست بروميتش في 14 أكتوبر/تشرين الأول 1922، ونيوكاسل في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول 1925، ووست هام في السابع من مارس/آذار1927.

من جهته، بدا أرسنال الذي مني بهزيمته الثانية على التوالي بعد سقوطه في المرحلة السابقة أمام غريمه الآخر ليفربول (0-2) للمرحلة الأولى في ملعبه منذ عام 2000، مجددًا في حالة ضياع بعد فقدانه قائده الإسباني شيسك فابريجاس لبرشلونة والفرنسي سمير نصري لمانشستر سيتي.

افتتح التسجيل داني ويلبيك في الدقيقة الـ(22)، وذلك بكرة رأسية وضعها فوق الحارس البولندي فويسييتش تشيسني إثر تمريرة "ساقطة" مميزة من البرازيلي أندرسون.

وحصل فريق فينجر على فرصة ذهبية لإدراك التعادل عندما احتسب له الحكم ركلة جزاء إثر خطأ من إيفانز على والكوت، لكن الحارس الإسباني دافيد دي خيا أنقذ أصحاب الأرض ووقف في وجه الهولندي روبن فان بيرسي بنجاح في الدقيقة الـ(24).

ودفع أرسنال ثمن إهداره هذه الفرصة الثمينة لأن مانشستر عزز تقدمه بعد دقائق معدودة بتسديدة قوية رائعة أطلقها أشلي يونج من خارج المنطقة إلى الزاوية العليا اليسرى لمرمى تشيسني في الدقيقة الـ(29).

نجح روني في إضافة الهدف الثالث لمانشستر يونايتد في الدقيقة الـ(41) من ركلة حرة رائعة وضعها في الزاوية اليمنى العليا لمرمى الفريق اللندني، الذي نجح في الدقيقة الثالثة من الوقت الضائع في تقليص الفارق بفضل والكوت، الذي وصلته الكرة داخل المنطقة إثر تمريرة بينية متقنة من التشيكي توماس روزيسكي فسددها بين ساقي دي خيا.

وأضاف روني الهدف الرابع من ركلة حرة في الدقيقة الـ(65)، واكتملت مذلة رجال فينجر بعد دقيقتين فقط عندما سجل لويس ناني الهدف الخامس بكرة "ساقطة" رائعة سددها من داخل المنطقة إثر تمريرة بينية متقنة من روني في الدقيقة الـ(67).

ثم أضاف البديل الآخر الكوري الجنوبي بارك جي سونج الهدف السادس بعد تبادله الكرة مع يونج، قبل أن يسدد كرة أرضية على يسار تشيسني في الدقيقة الـ(71).

ونجح فان بيرسي في تقليص حجم المذلة لفريقه عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ(74)، بكرة سددها "طائرة" من مسافة قريبة بعدما فشل دفاع مانشستر في إبعاد الخطر بالشكل الملائم فوصلت الكرة إلى رأس جنكينسون الذي حولها بدوره إلى الهولندي، فأودعها الأخير الشباك.

وأضاف أصحاب الأرض الهدف السابع، وجاء هذه المرة من ركلة جزاء نفذها روني بنجاح في الدقيقة الـ(82) ليكمل ثلاثيته، ثم أنهى سونج مهرجان الأهداف بتسجيل الهدف الثامن في الدقيقة الـ(90).