EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

بالفيديو.. اللعب وسط السيدات عقوبة الشغب في تركيا

جانب من السيدات في المدرجات

جانب من السيدات في المدرجات

الاتحاد التركي يطبق العقوبة التي تم إقرارها هذا الأسبوع على مباراة فينرباخشة أمام مانيسا سبور يوم الثلاثاء على إستاد "سوكرو ساراكوجلو" في إسطنبول

اهتمت وسائل الإعلام العالمية بتنفيذ الاتحاد التركي لكرة القدم لعقوبة لعب المباريات بحضور "السيدات والأطفال الأقل من 12 عاما فقط" في المدرجات بدلا من الحرمان الكامل للجماهير من مشاهدة اللقاء في الملعب، وذلك في محاولة جديدة من مسئولي الكرة التركية للحد من أعمال الشغب، لكن دون لعب مباريات مملة وصامتة في الدوري المحلي.

طبق الاتحاد التركي العقوبة التي تم إقرارها هذا الأسبوع على مباراة فينرباخشة أمام مانيسا سبور يوم الثلاثاء على إستاد "سوكرو ساراكوجلو" في إسطنبول، وذلك كعقوبة على نادي فينرباخشة بسبب قيام جماهيره بأعمال شغب في لقاء ودي أمام شاختار دونيتسك الأوكراني في شهر يوليو/تموز من العام الجاري.

وعوقب فينرباخشة من قبل الاتحاد التركي بلعب مباراتين بدون جمهور، وقد لعب وسط مدرجات خالية في افتتاح الدوري المحلي، لكن العقوبة تم تعديلها هذا الأسبوع لتسمح للسيدات والأطفال أقل من 12 عامًا فقط بحضور المباراة .

وزع مسئولو فينرباخشة تذاكر مجانية لما يزيد عن 41 ألف سيدة وطفل، لحضور مباراته ضد فريق نادي مانيسا سبور فى إطار الجولة الثالثة من الدوري التركي، ولم يسمح بدخول أي رجل إلى المدرجات، حتى إن السيدات تم تفتيشهن من قبل الشرطة النسائية.

علق المدير الفني لفينرباخشة أليكس دي سوزا على اللعب وسط مدرجات مليئة بالنساء والأطفال: "ذكرى لا يمكن نسيانها، وستظل عالقة بذهنه إلى الأبد، مندهش من عدد النساء والأطفال الكبير".