EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

باتون يحرز المركز الأول في جائزة المجر الكبرى

باتون اقتنص المركز الأول من منافسيه في المجر

باتون اقتنص المركز الأول من منافسيه في المجر

أحرز سائق "ماكلارين مرسيدس" البريطاني جنسون باتون، يوم الأحد؛ المركز الأول في سباق جائزة المجر الكبرى المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا يوم الأحد، على حلبة هونجارورينج قرب العاصمة بودابست.

أحرز سائق "ماكلارين مرسيدس" البريطاني جنسون باتون، يوم الأحد؛ المركز الأول في سباق جائزة المجر الكبرى المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا يوم الأحد، على حلبة هونجارورينج قرب العاصمة بودابست.

وهذا الفوز هو الحادي عشر لباتون في 200 سباق حتى الآن في مسيرته الاحترافية، والثاني له هذا الموسم، بعد الأول في جائزة كندا الكبرى في 12 حزيران/يونيو الماضي.

وقطع باتون بطل العالم عام 2009، مسافة السباق البالغة 306.630 كيلومترات في زمن ساعة و46.42.337 دقيقة، بمعدل سرعة وسطي 172.416 كيلومترًا/ساعة. وتقدم بفارق 3.588 ثوان على سائق ريد بول رينو الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم الموسم الماضي ومتصدر الترتيب الحالي، وبفارق 19.819 ثانية على سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم عامي 2005 و2006.

وهو الفوز الثاني على التوالي لماكلارين مرسيدس، بعد فوز البريطاني الآخر لويس هاميلتون بسباق جائزة ألمانيا الكبرى، الأحد الماضي.

ونجح باتون في وضع حد للنحس الذي لازمه في السباقات الثلاثة الأخيرة، عندما تعرض لـ3 مشكلات ميكانيكية في سيارته اضطرته إلى الانسحاب من سباقين، وعزز آماله في المنافسة على اللقب بعدما رفع رصيده إلى 134 نقطة في المركز الخامس في الترتيب العام، بفارق 100 نقطة خلف فيتل المتصدر، و15 نقطة خلف ويبر الثاني، و12 نقطة خلف مواطنه لويس هاميلتون الثالث، و11 نقطة خلف ألونسو الرابع.

في المقابل، فشل فيتل الذي انطلق من المركز الأول في معانقة الانتصارات التي غابت عنه في السباقين الأخيرين في سيلفرستون ونوربرجرينج، واكتفى بالمركز الثاني؛ علمًا أنه أنقذ الموقف في الشطر الأخير من السباق بعدما كان رابعًا في ثلثَيْه.

وعزز فيتل موقعه في صدارة الترتيب العام بفارق 85 نقطة أمام زميله في الفريق الأسترالي مارك ويبر الذي حل خامسًا في سباق يوم.

وكان هاميلتون الخاسر الأكبر في سباق اليوم؛ فقد قدم سباقًا رائعًا ونجح في إزاحة فيتل عن المركز الأول والابتعاد بثوان عدة عن باتون، بيد أنه ارتكب هفوة في اللفة الـ48 عوقب بسببها بدخول المرآب، بالإضافة إلى عدم توفقه في اختيار العجلات المناسبة لباقي اللفات، فتراجع إلى المركز السادس قبل أن ينقذ الموقف في اللفات الأخيرة بتجاوزه ويبر وسائق فيراري الثاني البرازيلي فيليبي ماسا، لينهي السباق في المركز الرابع.