EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2010

الحكم العماني والمدرب البرتغالي أبرز المتهمين انقسام في الصحف السعودية حول مسؤولية الخسارة

الأخضر خسر أمام الأزرق

الأخضر خسر أمام الأزرق

تباينت ردود أفعال الصحافة السعودية الاثنين تعليقاً على خسارة المنتخب السعودي نهائي دورة "خليجي 20" في عدن أمام الكويت بهدف يتيم.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2010

الحكم العماني والمدرب البرتغالي أبرز المتهمين انقسام في الصحف السعودية حول مسؤولية الخسارة

تباينت ردود أفعال الصحافة السعودية الاثنين تعليقاً على خسارة المنتخب السعودي نهائي دورة "خليجي 20" في عدن أمام الكويت بهدف يتيم.

صحيفة "الرياضية" كانت الوحيدة التي حمَّلت حكم المباراة العُماني عبد الله الحرازي مسؤولية الخسارة، وحفلت صفحتها الرئيسية بعناوين عدة في هذا الاتجاه، وأقواها: "كل ما خبصها التحكيم صار الأزرق زعيماكما كتبت: "العماني يتوجها بمسرحية هزلية.. الكويت فازت بدعم الأشقاء".

توجه الصحيفة المتخصصة الأولى في السعودية والذي شهد انتقاداً للتحكيم لم يشاركها فيه صحيفة أخرى، إذ تناولت صحيفة "الرياضي" المباراة بلغة هادئة جاء فيها: "الكويت تكوش على الكوؤس، منتخبنا يكتفي بفضية خليجي 20 وكأس اللعب النظيف".

وهو الاتجاه ذاته التي اتخذته صحيفة "شمس" التي كتبت في ملحقها الرياضي: "الأزرق في الساحة تعلم يا غشيمأما صحيفة "الحياة" اكتفت بالقول: "الأزرق استعاد اللقب، وبيسيرو خذل الأخضر".

"الوطن" تناولت خسارة النهائي بلغة إيجابية جاء فيها: "الأخضر خسر الذهب، وكسب المستقبلوهو العنوان ذاته الذي اختارته صحيفة "الجزيرة" مع تغيير طفيف إذ كتبت: "الأخضر خسر الكأس وكسب المستقبل".

صحيفة "الرياض" وسَّعت تغطيتها للنهائي بعدة عناوين شملت أغلب جوانبه، إذ عنونت ملحقها الرياضي بـ"الكويت تهزم منتخبنا بهدف وليد وتتوج بلقب خليجي 20"، كما كتبت: "اليمن السعيد يودع المشاركين بأجمل تنظيم، وأكبر حضور جماهيري".

صحيفة "الشرق الأوسط" اختارت عنوانها "رديف السعودية يسقط في الامتحان الأخير.. ويهدي لقب الخليج للكويت بخطأ دفاعي فادح".

"الاقتصادية" كانت أكثر الصحف السعودية قسوةً على مدرب المنتخب السعودي البرتغالي بيسيرو عقب الخسارة، وكتبت عنواناً مرفقاً بصورة كبيرة للمدرب موجهةً حديثها إليه: "لم نجنِ سوى صراخك".