EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2011

انفلات ودماء وتراشق بالحجارة في لقاء الإسماعيلي والاتحاد

جماهير الإسماعيلي

جماهير الإسماعيلي تشتبك مع جماهير الاتحاد

مدرجات الملاعب المصرية تواصل الانفلات الأمني بمعركة جدية بين جماهير الإسماعيلي والاتحاد.

شهدت مدرجات ملعب نادي الإسماعيلي أحداثا مؤسفة وتراشقا بالحجارة بين جماهير الإسماعيلي والاتحاد، التي أقيمت اليوم الاثنين ضمن مباريات الجولة الثالثة ببطولة الدوري المصري لكرة القدم، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بينهما 1/1.

يأتي الاشتباك بعد أسبوع تقريبا من الأحداث المؤسفة التي شهدها ملعب المحلة بين جماهير فريقها وجماهير المصري البورسعيدي في الأسبوع الأول، وهو اللقاء الذي انتهى بفوز المصري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

اندلعت الاشتباكات بعدما قامت جماهير الإسماعيلي بالهتاف ضد فريق الاتحاد، وردت جماهير الاتحاد بالمثل، فما كان من جماهير الدراويش إلا وانتقلت إلى مدرجات الاتحاد وبدأ التراشق بالحجارة.

وأًصيب عدد كبير من الجماهير إثر التراشق الدموي الذي آذى مشاعر المتابعين، خاصة بعد استخدام الحجارة والأجسام الصلبة في الاشتباكات التي حدثت وسط تواجد العديد من المشجعين كبار السن، الذين وضح عليهم معالم الأسى والحزن بعد الاشتباكات المؤسفة، حسب ما نقلت كاميرات التلفزيون المصري.

 وبات الانفلات الأمني في مباريات الكرة أحد الظواهر التي تهدد المسابقات المصرية هذا الموسم في ظل اقتراب مستوى الأندية من بعضها البعض.