EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

انطلاق المرحلة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي

رالي الفراعنة

رالي أبو ظبي يقام تحت رعاية الشيخ حمدان

اليوم الخميس تنطلق منافسات المرحلة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي 2012، وسيشهد المتسابقون مرحلة صعبة للغاية أطلق عليها اسم "نيسان".

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2012

انطلاق المرحلة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي

تنطلق اليوم الخميس منافسات المرحلة الرابعة من رالي أبو ظبي الصحراوي 2012، وسيشهد المتسابقون مرحلة صعبة للغاية أطلق عليها اسم "نيسان".

وستشهد مرحلة نيسان منافسات قوية خاصةً من متسابقي الإمارات خليفة المطيوعي ويحيى بلهيلي وعبيد الكتبي الذين عقدوا عزيمتهم على مواصلة تقديم العروض القوية التي ساعدتهم على احتلال مراكز متقدمة في المراحل السابقة من الرالي.

ويتطلع المتسابقون الآن بعد إتمام الثلاث مراحل السابقة إلى مقارعة أصعب التضاريس التي شهدتها أي منافسات للرالي في العالم على مسافة 317 كيلومترا في آخر يوم من المنافسات على صحراء المنطقة الغربية الجميلة.

وتبدأ المرحلة الرابعة عند المخرج 45 الذي يبعد ما يقارب 24 كيلومترا شمال منطقة ميزيرا، حيث سيتجه المتسابقون غربًا لنقطة التحكم الأولى التي تبعد 36 كيلومترا من المخرج 15 على طريق غياثي وهذه نقطة ممتازة لتواجد الجمهور، حيث سيتمكنون من رؤية المتسابقين يمرون بها مرتين في يوم واحد.

ومن ثم يتوجه المتسابقون غربًا مجددًا على موازاة المخرج 15 وسيتمكن الجمهور من رؤية المتسابقين مرة أخرى من نقطتين أساسيتين على الطريق العام قبل أن يتوجه المتسابقون إلى الجزء الأخير من المرحلة على الكثبان الرملة الشاهقة في الربع الخالي وجنوب واحة ليوا وصولًا لنقطة النهاية التي تبعد 8 كيلومترات من شمال تل مرعب.

ويمثل هذا العام النسخة الثانية والعشرين من رالي أبو ظبي الصحراوي إضافة للذكرى الستين من انتاج سيارة نيسان باترول التي أصبحت جزءًا من تراث الشرق الأوسط حتى أن منحت كنية "بطل الدروب".

ونيسان شريك أساسي للرالي حيث تستخدم سيارة نيسان باترول لنقل المسؤولين في الصحراء الوعرة لمراكز التحكم الأساسية بالمراحل، إضافة لاستخدامها من قبل العديد من المتسابقين بالرالي.

وقال مؤسس رالي أبو ظبي الصحراوي ورئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة محمد بن سليم عن هذه الشراكة: "إن الشراكة بين نيسان ورالي أبو ظبي الصحراوي أساسية لنجاح هذا الحدث الرياضي الضخم والعالمي على طوال التسع أعوام الماضية، وسيارة باترول مصنعة لتخطي مثل هذه التضاريس والظروف المناخية".

وأضاف "أن رالي أبو ظبي الصحراوي هو أحد أقوى الراليات في العالم، وطالما جذب إليه أفضل متسابقي الرالي من حول العالم في فئات السيارات والدراجات النارية والشاحنات".

وقد تم تصميم الرالي مجددًا بطريقة تسمح للجمهور للوصول إلى مقربة من الأحداث من خلال نقاط معينة تنتهي المنافسات يوم الجمعة 6 إبريل/نيسان بعد خمسة أيام من المنافسات المثيرة على أقسى وأصعب التضاريس الصحراوية في المنطقة الغربية من أبو ظبي.

وتقام منافسات رالي أبو ظبي الصحراوي 2012 تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيّان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ورئيس مجلس إدارة هيئة البيئة، وبتنظيم نادي الإمارات للسيارات والسياحة الذي يترأسه مؤسس رالي أبو ظبي الصحراوي محمد بن سليّم إضافةً لدعم عدد من الشركاء الرسمين كهيئة أبو ظبي للسياحة، نيسان، أدنوك، أبو ظبي للثقافة والتراث، وطيران أبو ظبي.